الأخبار

قسد تلقي القبض على أكثر من 70 عنصر من خلايا داعش في بادية دير الزور حتى الآن

ليلى محمد ـ Xeber24.net

تواصل قوات سوريا الدمقراطية حملة “درع الأرهاب” التي اطلقتها بالتنسيق مع قوات التحالف الدولي، ضد خلايا تنظيم داعش الارهابي في الحسكة ودير الزور والتي جائت بناءاً على طلب وجهاء عشائر الحسكة ودير الزور لتخليصهم من عناصر خلايا داعش.

وتشهد الأرياف الشمالية الشرقية لمدينة دير الزور تحركات كبيرة وعمليات تمشيط واسعة النطاق بين كل من قوات سوريا الديمقراطية وقوات التحالف الدولي البرية, إلى جانب تحليق مكثف لطيران التحالف في الأجواء منذ اليوم الأول إلى اليوم.

حيث تستمر الحملة العسكرية في مسعى إلى إنهاء خلايا داعش في تلك المناطق, حسب ما يؤكده المقاتلون والقيادات المشاركة في ظل الحرارة الشديدة, والأجواء والعواصف الغبارية التي تشهدها الصحراء.

وحول ما تشهده هذه الصحراء وعن أسباب الإجراءات الأمنية والعمليات واسعة النطاق في هذه الصحراء قالت إحدى قيادات محاور الحملة: أن “الصحراء واسعة وشاسعة وتتيح لإرهابي داعش الانتشار والاختفاء عن أعيننا في المنطقة”.

وأشاروا إلى أن عناصر خلايا داعش تحاول الاستفادة من هذه الصحراء لاستهداف قواتهم العسكرية والمدنيين في المنطقة, لذلك فإنها تشهد تحركات مكثفة، مؤكدين اعتقالهم في هذه الصحراء إلى الآن أكثر من 70 مرتزقاً.

وبينما تدخل اليوم حملة ردع الإرهاب يومها السادس على التوالي, تمكنت قوات قسد حتى الآن من اعتقال أكثر من 70 شخصاً بين مشتبه بصلتهم بمرتزقة داعش, وبين مرتزق، بينهم سوريون وعراقيون ولبنانيون، وبينهم أيضاً أحد عناصر تنظيم القاعدة المصنف على لائحة الإرهاب الدولية.

والجدير بالذكر أن حملة ردع الارهاب يشارك فيها سبعة آلاف من مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية ووحدات حماية المرأة وقوات الكوماندوس بالتنسيق مع قوات التحالف الدولي الموجودين على الأرض، إضافة إلى دعم جوّي من قوات التحالف.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق