اخبار العالم

المسماري: نحن نواجه قوة هي جزء من الناتو والجيش سيحافظ على وحدة الأراضي الليبية

كاجين أحمد ـ xeber24.net ـ وكالات

قال اللواء أحمد المسماري المتحدث الرسمي باسم الجيش الوطني الليبي اليوم الاثنين، أن قواته يواجهون قوة هي جزء من الناتو في إشارة إلى تركيا، مؤكداً على الجيش سيحافظ على وحدة الأراضي الليبية، ويعمل لاستعادة الأمن والاستقرار إليها.

وجاء ذلك في مؤتمر صحفي من بنغازي، موضحاً إن “الميليشيات المدعومة من تركيا ارتكبت جرائم حرب بحق المدنيين”، ومنوهاً إلى، أن “تركيا تستغل عضويتها في حلف الناتو لانتهاك سيادة ليبيا”.

وأكد المسماري أن “الميليشيات انتهكت حرمة المواطنيين”، مشيداً بجهود الليبيين في مساعدة النازحين في البلاد.

وأضاف، أن “المشير حفتر وصف هذه المليشيات بفاقدي الوطنية أو أنهم لا ينتمون إلى هذا الوطن وأن جذورهم ليست من هذه الأرض الطيبة”.

وشدد قائلاً: “عليهم أن ينتظروا القرارات القاسية بحقهم كونهم استعانوا بعدو أجنبي وبسلاح أجنبي، وانتهكوا حرمة المواطنين، وارتكبوا جرائم ترقى إلى مستوى جرائم حرب”، لافتاً إلى، أنه “تم توثيق جميع انتهاكات وجرائم هذه المليشيات، وأن زعيمهم هو أردوغان”.

ونوه المسماري إلى، “نحن نعلم أن تركيا عضو في الناتو، وأنها تملك ترسانة ضخمة، وأن هذه الترسانة هي التي استخدمت في استهداف تلك المناطق، ولذلك نحن كجيش نواجه قوة هي جزء من الناتو، وأن هناك من حاول الدفع بالحلف إلى المعركة وهذا ما سيظهر في الأيام القادمة”.

هذا وسبق أن حمل المسماري مسؤولية عما يحدث في المناطق التي انسحب منها الجيش على المجتمع الدولي وخاصة الدول التي تواصلت مع قيادة الجيش، كما أشار إلى أنه تم تشريد نحو “20” ألف شخص في مدينة ترهونة نتيجة انتهاكات قوات الوفاق المدعومة من تركيا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق