شؤون ثقافية

لا تصدقِ الشاعرَ

لا تصدقِ الشاعرَ
زكريا شيخ أحمد
صدقِ الشاعرَ حينَ يقولُ لكَ
أنَّ في الكونِ
آلافُ الجهاتِ و ليسَ فقط أربعُ جهاتٍ
فهو فيما يخصُّ الجهاتِ كفيفٌ .
 
صدقِ الشاعرَ حينَ يقفُ أمامَ المرآةِ
و يقولُ لكَ
أنَّهُ يَرى كلَّ شيءٍ ما عداهُ .
 
صدقِ الشاعرَ حينَ يقولُ لكَ
أنَّهُ يسمعُ دقاتِ قلوبِ حجارةِ الحائطِ
و أنَّهُ البارحةَ ليلاً
كانَ يجلسُ معَ شاعرٍ
ماتَ قبلَ الميلادِ .
 
صدقِ الشاعرَ ؛
صدقْهُ حينَ يقولُ لكَ
أنَّهُ يتعذبُ دائماً
لأنَّهُ يعجزُ دائماً عنْ كتابةِ
القصيدةِ التي يريدُها .
 
صدقِ الشاعرَ حينَ يقولُ لكَ
أنَّ أحلامَهُ
لنْ تتحققَ مطلقاً .
 
لا تصدقِ الشاعرَ حينَ يقولُ لكَ
أنَّه لا يحلمُ
فالحلمُ هو الأوكسجينُ
الذي يستنشقُهُ
و هو و هو الدمُ الذي يجري في عروقِهِ .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق