الأخبار

عبد الكريم صاروخان: شعوب شمال وشرق سوريا ستنتصر على الأزمة الأقتصادية كما انتصرت على داعش وكورونا

ليلى محمد ـ Xeber24.net

قال عضو المجلس العام في حزب الاتحاد الديمقراطي “عبد الكريم صاروخان” أنه كما انتصرت شعوب شمال وشرق سوريا على تنظيم داعش وفيروس كورونا، ستنتصر وتتجاوز الأزمة الاقتصادية أيضاً.

ومن خلال اجتماع عقده حزب الاتحاد الديمقراطي في ريف منطقة ديرك، تحدث عضو المجلس العام في حزب الاتحاد الديمقراطي عبد الكريم صاروخان حول الظروف التي مرّ بها العالم بسبب انتشار فيروس كورونا، الأمر الذي أدّى إلى شلل كامل في الدول المتقدّمة.

وتطرق صاروخان إلى تدابير وإجراءات الإدارة الذاتية والاحتياطات التي اتخذتها أثناء انتشار الفيروس، من خلال تشكيل خلية الأزمة لمنع انتشاره، وأنه رغم حداثة الإدارة الذاتية وقلّة الإمكانات إلّا أنّها استطاعت منع انتشار الفيروس في مناطقها، وتقديم المساعدات للأهالي لتجاوز هذه المرحلة.

وتابع صاروخان حديثه قائلاً: “أن شعوب وشمال وشرق سوريا وقفت بكل حزم أمام أعتى تنظيم إرهابي في العالم، وقدّمت الآلاف من الشهداء والجرحى لحمايتها، وانتصرت على هذه الجماعات الإرهابية”.

كما وأفاد صاروخان إلى أنّه “رغم الحصار المفروض على سوريا وتدمير البنية التّحتية وعدم سيطرة الحكومة السورية على مساحات واسعة من سوريا، إلّا أنها لا تزال على ذهنيتها الشوفينية وعدم قبولها الحوار مع الإدارة الذاتية رغم انهيارها بشكل كامل اقتصاديّاً وسياسيّاً”.

وفي ختام حديثه قال عضو المجلس العام في حزب الاتحاد الديمقراطي “عبد الكريم صاروخان”: “أن تطبيق قانون قيصر سيؤثر سلباً على الوضع الاقتصادي، لذا يترتب على الجميع دعم المشاريع الاقتصادية المحلية والاعتماد على الكتفاء الذاتي، لتجاوز هذه المرحلة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق