الأخبار

تركيا تصطدم مع مصر وترد على وزيرها سامح شكري بشأن ليبيا

بعد توجيه مصر اصابع الاتهام الى تركيا بتسببها في الفوضى العارمة بليبيا أنقرة ترد

بروسك حسن ـ xeber24.net

أعلنت تركيا رفضها الكامل , الاتهامات التي وجهتها لها مصر بشأن الوضع الليبي , ووصفتها بأنها لا اساس لها من الصحة.

جاء ذلك على لسان المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية حامي أقصوي، ردا على تصريحات وزير الخارجية المصري سامح شكري، خلال مشاركته بتاريخ 4 يونيو/ حزيران، في اجتماع وزراء خارجية دول المجموعة المصغرة للتحالف الدولي لمكافحة داعش.

وقال أقصوي إن “سادات أونال، نائب وزير الخارجية التركي، رد بالطريقة اللازمة على شكري خلال مشاركته في الاجتماع”.

وزعم أقصوي في تصريحه ” لقد أكدنا في الاجتماع على أن العائق الأكبر الماثل أمام إحلال السلام والاستقرار في ليبيا هو الانقلابي القرصان خليفة حفتر من خلال سعيه لإسقاط الحكومة الشرعية وتأسيس سلطة حاكمة جديدة في البلاد’’.

واتهم اقصوي الحكومة المصرية بأنها هي وبعض الدول تدعم وتقدم كافة أنواع الدعم للمشير خليفة حفتر.

وتابع قائلا: “إن وقوف حاكم وصل إلى السلطة عبر انقلاب، إلى جانب انقلابي آخر، أمرا ليس مستغربا، وإن الدعم العسكري الذي تقدمه مصر للانقلابي حفتر منذ عدة سنوات يعتبر انتهاكا صارخا لقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة”.

ووجه اصابع الاتهام الى دول بأنهم من يقومون بتقديم الدعم لحفتر وانهم هم المسؤولون عن الفوضى وعدم الاستقرار في ليبيا.

وجدد أقصوي مرة أخرى أن تركيا ماضية في دعمها للحكومة الليبية بناء على طلبها , وفي إطار قرارات الأمم المتحدة، في سبيل مساعيها لإحلال الأمن والاستقرار في ليبيا.

وأكد على أن تركيا تعتبر الدولة الوحيدة التي حيّدت آلاف الإرهابيين من تنظيم داعش في شمالي سوريا.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق