الأخبار

إلهام أحمد : تركيا تلعب الدور السلبي في سوريا والنظام يتحمل المسؤولية الكبرى لتفاقم الوضع القائم

بروسك حسن ـ xeber24.net

تحدثت رئيسة الهيئة التنفيذية لمجلس سوريا الديمقراطية ’’ إلهام أحمد ’’ في اجتماع لها مع المواطنيين العفرينيين قالت فيه أن أسباب تفاقم الأزمة السورية وإطالتها، بسبب تشتت الأطراف السورية وعدم امتلاكها لناصية قرارها وارتهانها لجهات إقليمية ودولية واعتبرتها بأنها أحد أبرز أسباب تعميق معاناة السوريين.

وتابعت أن الدور السلبي الذي لعبته بعض الدول الإقليمية والدولية وعلى رأسها تركيا؛ زادت من تفاقم وتعقيد الأزمة في البلاد، فتركيا التي باتت لها اليد الطولى في الملف السوري، تتحكم بمصير الملايين من أبناء الشعب السوري وتُغير من هندسة البلاد السكانية منتهجةً سياسة توسعية عدوانية تجاه السوريين.

وفي الوقت ذاته أكدت رئيسة الهيئة التنفيذية “إلهام أحمد” أن أي لحل للأزمة لابد وأن يمرُّ عبر تحرير كافة الأراضي السورية لاسيما تلك الي تحتلها تركيا كـ (عفرين- سري كانية/رأس العين – تل أبيض- الباب -اعزاز -جرابلس) إضافة إلى كف يدها عن محافظة ادلب.

“أحمد” قالت أن النظام يتحمل المسؤولية الكبرى عن تفاقم الأزمة السورية بسبب تعنته ورفضه للحل السياسي منذ بداية الأزمة واستخدامه العنف والنهج العسكري في قمع مطالب الشعب السوري بالتغيير والديمقراطية.

وتطرقت الى وضع عفرين والانتهاكات والجرائم التي ترتكبها المرتزقة المدعومة تركيا، بشكل ممنهج بحق النساء وسكان عفرين، بقصد تغيير ديمغرافية المنطقة وشرعنة احتلالها. وحثت الناس على الحرص واليقظة من الألاعيب التي تحيكها تركيا، وقالت من الضروري فضح هذه الألاعيب للرأي العام وعدم نسيان عفرين، فالنسيان يعني الخيانة.

وكانت قد بدأت مفاوضات بين الحكومة السورية والادارة الذاتية بوساطة روسية , ولنها لم ترى النور وبقيت فقط محاولات , ولم توفي الروس بوعودهم حيال ذلك رغم انتشار قواتها في شرق الفرات وبناء قواعد عسكرية لها في المنطقة وسط رفض الاهالي.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق