شؤون ثقافية

أصداء

أصداء
 
لم يعد الليل يُشعرني بالهدوء؛
أصوات السكارى مطفأة،
الرياح تعوي داخل حاويات المزابل،
قطط تهرب من كلاب وكلاب تعرب من ظلال،
الشوارع صرخات طويلة مكتومة،
والضوء ينعس في الهذيان،
من حين لآخر يغطس في محبرة السواد،
ولا يكتب شيئا،
مكنسة الوقت تلملم الدقائق كحشرجة محتضر،
أغنية قديمة تتداعى من جهة ما متقطعة الإيقاع،
درفات نوافذ تصطفق في حركة رتيبة
وأنا لا أشعر بالهدوء.
 
عبد الوهاب الملوح

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق