شؤون ثقافية

تاريخ الكرد في العهود الاسلامية

المقدمة

الكرد من أعرق شعوب العالم ، والملاحظ أن المكتبة الشرق أوسطية تفتقر إلى التعريف بهذا الشعب ، وبجهوده في تاريخ الشرق الأوسط ، وبذكر إسهاماته في إغناء الثقافة الإنسانية ، وصحيح أن في المكتبات عددا قليلاً من الدراسات حول الكرد ، لكنها مهتمة على الغالب بالبعد السياسي للمسألة الكردية ، ويذكر بعضها جزءاً محدوداً من تاريخ الكرد قبل الإسلام ، كما أن بعضها الآخر لم يميز المعلومة التاريخية الموثقة من الخرافات والأساطير .
وحرصا على التعريف بالشعب الكردي ، بعيداً عن الادعاء والتحريف والتشويه والتغييب ، كان هذا الكتاب ، وهو يشتمل على تسعة فصول :

ـ في الفصل الأول انصب الاهتمام على تأصيل اسم گردستان والبحث في أصول الشعب الكردي ، مع إلمامة سريعة بجغرافیا گردستان ، إضافة إلى ذكر مناطق انتشار الكرد خارج كردستان .

ـ ودار الفصل الثاني حول المجتمع الكردي والشخصية الكردية ، مع إطلالة على اللغة والأدب الكرديين ، ووقفة متأنية بعض الشيء عند الديانة في المجتمع الكردي .

ـ وفي الفصل الثالث ألقي الضوء على التاريخ القديم للشعب الكردي ، بدءا من الفترة السابقة على الميديين ، ومرورا بالعهد الميدي ، فالعهد الأخميني ، فالعهد الشلوقي ، فالعهد البارثي ( الأشگاني ) ، فالعهد الساساني ، وانتهاء بظهور الإسلام .

ـ وفي الفصل الرابع تركز الاهتمام على تحديد مواطن الكرد حسبما وردت في المصادر التاريخية والجغرافية الإسلامية ، واستعراض حال الكرد وردستان في صدر الإسلام ، وفي عهد الخلافة الراشدة ، ثم في عهد الخلافة الأموية .

ـ واختص الفصل الخامس بتوضيح ما قدمته كردستان ، شعباً وأرضاً، للتاريخ الإسلامي في العهد العباسي الأول ، ثم في العهد البويهي ، فالعهد السلجوقي ، فالعهد التركي ، فالعهد الأيوبي .

ـ أما الفصل السادس فتناول جهود الرد وأهمية ردستان خلال الغزو المغولي ، ثم في العهد المملوكي ، وفي أحداث الغزو التيموري ، وانتهاء بالعهد العثماني – الطقوي ، إضافة إلى جولة على الانتفاضات والثورات الكردية في ذلك العهد .

ـ أما الفصل السابع فدار حول ثلاث دول كردية ، هي الدولة الدوستكية المروانية ، التي قامت في كردستان الوسطى ، والدولة الأيوبية التي قامت خارج کردستان واشتملت على أجزاء كبيرة من شمال کردستان وجنوبها وغربها ، والدولة الزندية التي قامت في بلاد فارس ، واشتملت على کردستان الشرقية والجنوبية .

ـ أما الفصل الثامن فاشتمل على أربعة مواقف حربية حاسمة في تاريخ الإسلام ، وكان للكرد فيها موقع ريادي وقيادي ؛ تلك المواقف هي :
ـ الدفاع عن مكة والمدينة ، ومعركة حطين ، وتحرير مدينة القدس ، ومعركة المنصورة .
ـ وضم الفصل التاسع تراجم موجزة لبعض أعلام کردستان في مختلف المجالات ، والنية قائمة على استكمال هذا الموضوع في من المؤلفات ، بدأناها بنشر کتاب عباقرة كردستان في القيادة والسياسة ، وأتبعناه بكتاب سير أعلام الكرد في التراث العربي : اللغويون- الأدباء- الموسيقيون . وقام منهج هذه الدراسة على الحيادية في العرض ، والموضوعية في التحليل ، واعتماد الوثيقة للوصول إلى الحقيقة ، وتأكيد ما يستحق التأكيد ، وترجيح ما يستوجب الترجيح ، واستبعاد ما هو متهافت ، وقد جمعنا المعلومات خلال سنوات ، وكنا حينذاك في أمكنة مختلفة ، فاضطررنا أحيانا إلى اعتماد أكثر من طبعة للمرجع الواحد ، وميزنا ذلك في الهوامش بذكر الطبعة ، وزودنا الكتاب بخرائط توضيحية . ولم نذكر جميع إسهامات الكرد خلال العهود الإسلامية على امتداد ألف وثلاثمئة سنة ونيف ، وإنما قدمنا عرضا لبعض من تلك الإسهامات كنماذج وأمثلة لا أكثر ، راجين في الوقت نفسه أن تكون المادة التاريخية المقدمة نافذة يطل منها القارئ على ما لم نذكره ، فيستزيد من ذلك مستعينا بالمصادر والمراجع الواردة في فهرس المصادر والمراجع . وقد تولت « مؤسسة سما للثقافة الكردية » – مشكورة – إصدار الطبعة الأولى من هذا الكتاب سنة 2007 بعنوان تاريخ الكرد في الحضارة الإسلامية ، وهذه هي الطبعة الثانية ، ورأينا من الأدق أن يكون العنوان تاريخ الكرد في العهود الإسلامية ، وتمتاز هذه الطبعة بتصويب الأخطاء المطبعية ، واستدراك العبارات والخرائط التي سقطت ، وإضافة معلومات تاريخية مهمة وخرائط جديدة ، وتعديل بعض المعلومات والآراء ، وضبط الأسماء التي ما كانت قد ضبطت ، ونأمل أن تكون هذه الطبعة أغني وأدق . وأجدد شكري لأسرتي العزيزة (رفيقة حياتي أمينة حسن عثمان ، وأولادي : محمود ، وصلاح الدين ، وعلاء الدين ، ومحمد ، وشیار ، ومصطفى ، وجوان ) ؛ فقد كان صبرهم علي طويلا ، وما زالوا يتحملون الكثير من أمور الأسرة الحياتية ، التي هي من مهامي أصلا ، مفسحين لي المجال للانصراف إلى البحث والكتابة ، وقد ساعدني ولداي مصطفى وجوان خاصة في تصوير بعض الصور والخرائط وتنسيقها ، فلهما مني الشكر والتقدير .
والله ولي التوفيق .

أحمد محمود الخليل مدينة العين – دولة الإمارات العربية المتحدة – الأربعاء : 2-1-2013م.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق