شؤون ثقافية

طيورك واطئة الرّفرفة

طيورك واطئة الرّفرفة
 
 
حميد الساعدي
 
يَومكَ الَّذي يَبدأ بالسِّجال
مأسورٌ بزقزقةِ العصافير
الطُّيور التي ترفرفُ بجناحينِ عالييِّن
تُدركُ لُعبة الارتفاع
إلا أنتَ …
تحتفي بمُنعرجات الرّوح
في أقبيّة العدم
إذ تقول لنفسكَ ما تشتهي أن يقال
عند كُلّ بُركانٍ مباغت
طيورك واطئة الرّفرفة
حيلةٌ مُربكة
أن تحتفي بالسماء
حين لا تخفق الأجنحة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق