اخبار العالم

ماذا يقصد أردوغان بتجديد دعمه لحكومة الوفاق والتنقيب عن النفط في ليبيا؟

كاجين أحمد ـ xeber24.net ـ وكالات

جدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الخميس، دعم حكومته لفائز السراج رئيس حكومة الوفاق الليبية، ومشدداً على اصراره بعمليات البحث والتنقيب عن النفط والموارد الطبيعية في ليبيا.

وجاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي أعقب لقائه مع السراج في العاصمة التركية أنقرة، متهماً الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر بأكبر عائق للسلام في ليبيا.

وقال أردوغان: “لن نترك إخواننا الليبيين تحت رحمة الانقلابيين والمرتزقة أبدًا”، مشيراً إلى أن “التاريخ سيحاسب كل من أغرق ليبيا بالدماء والدموع من خلال تقديم الدعم للانقلابي خليفة حفتر”.

وأوضح، أنه “توصل مع رئيس الحكومة الليبية فائز السراج إلى توافق في الآراء بشأن توسيع مجالات التعاون في ليبيا” مطالباً، “منع محاولات البيع غير القانوني لنفط الشعب الليبي على يد الانقلابي حفتر”.

وادعى أردوغان، أن “السراج وحكومته اتخذا دائمًا موقفًا إيجابيًا حيال الحل السياسي، رغم جرائم الحرب التي ارتكبها الانقلابي حفتر ومليشياته”، مؤكداً على أن “تركيا ستعمل مع السراج في جميع المحافل الدولية لحل المشكلة في ليبيا على أساس الشرعية والعدل”.

وكشف، أن “تركيا تهدف إلى تطوير التعاون القائم مع ليبيا حول الاستفادة من الموارد الطبيعية في شرق المتوسط بما في ذلك عمليات البحث والتنقيب”.

هذا ونوه أردوغان إلى، أنه “لا يمكن لشخص يشكل خطرا دائما على مستقبل ليبيا أن يجلس على طاولة المفاوضات الخاصة بهذا الشأن” في إشارة إلى قائد الجيش الليبي المشير خليفة حفتر، في حين أكد السراج من جهته رفضه أي محادثات يشارك فيها حفتر.

والجدير بالذكر أن الدعم التركي للسراج بالأسلحة والمسلحين والمرتزقة بات واضحاً لجميع المحافل الدولية، بعد أن وثق الجيش الليبي والتقارير الإعلامية والمنظمات الحقوقية، الجسر الجوي الذي نقل عبره أردوغان الأسلحة والمرتزقة، حتى أن السلاح والمرتزقة باتوا موثقين بالتفصيل.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق