الأخبار الهامة والعاجلة

محكمة سويسرية توجه ضربة ’’ لألمانيا وتركيا ’’ وتبرأ أحد قيادات العمال الكردستاني وتدفع له تعويضاَ أيضا !!؟

بروسك حسن ـ xeber24.net

منعت محكمة سويسرية تسليم زعيم إقليمي , لحزب العمال الكردستاني (PKK) إلى ألمانيا ، وادعت المحكمة إن السلطات الألمانية لا تملك أدلة كافية ضد الرجل ، الذي ينتمي إلى حزب العمال الكردستاني الغير محظور في سويسرا.

وتم تصنيف حزب العمال الكردستاني ، الذي يشن حرباً ضد الدولة التركية منذ عام 1984 ، كمنظمة ’’ إرهابية ’’ من قبل تركيا وتلاها الولايات المتحدة وحفاظا على مصالحها مع تركيا اعلنت الاتحاد الأوروبي أيضا وضع الحزب على لائحتها المحظورة.

وكان الرجل ، وهو مواطن كردي ’’ تركي ’’ لم تكشف هويته في حكم المحكمة الجنائية الاتحادية الذي صدر يوم الخميس ، قد طالب بعدم تسليمه , منذ اعتقاله في مطار زيورخ في نوفمبر الماضي بناء على مذكرة دولية.

ونظرًا لأن حزب العمال الكردستاني ليس محظورًا في سويسرا ، درست المحكمة ما إذا كان سيواجه اتهامات سويسرية مماثلة بسبب أفعاله ، والتي تضمنت نشر الدعاية وتجنيد المقاتلين في عام 2014.

ووجدت المحكمة السويسرية قلة الأدلة على أنه يدعم منظمة إجرامية ، وهي جريمة تبرر إرساله إلى ألمانيا لمحاكمته.

وقالت المحكمة إنه إذا كان يجند مقاتلين ، فمن المحتمل أنهم سيقاتلون جهاديي الدولة الإسلامية في المناطق الكردية في سوريا أو العراق بدلاً من مهاجمة أهداف تركية.

وأمرت بالإفراج عن الرجل ومنحه 2000 فرنك سويسري (2080 دولاراً) كتعويض.

واعتبر المراقبون قرار المحكمة السويسريه هذه بالضربة الصاعقة المزدوجة ضد السياسات التركية والألمانية ضد حزب العمال الكردستاني في حربها ضد الدولة التركية والتي تدافع عن الشعب الكردي في تركيا.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق