الاقتصاد

وزير سابق بالنظام يطلق تصريحات نارية ضد إجراءات المصرف المركزي في التعامل مع ملف انهيار الليرة السورية

حميد الناصر ـ Xeber24.net

اطلق وزير الاتصالات السابق المهندس “عمرو سالم” تصريحات نارية، ضد إجراءات المصرف المركزي في التعامل مع ملف انهيار الليرة السورية، حيث طالب المذكور تسعير دولار الحوالات بالسعر الرائج.

وقال “سالم” على صفحته في “فيسبوك” أنه بدلا من اللجوء إلى الكاميرات والتحذيرات من استلام الحوالات المالية الواردة من أشخاص مجهولين، وبدلا من كلّ إجراءات منع شركات التحويل، يرجى تسعير الدولار للحوالات الماليّة الواردة من السوريّين في الخارج إلى أقربائهم في سوريّا بالسّعر الرائج وأن يعلن المصرف المركزي سعر الصرف بشكل يومي”.

عمرو سالم

وأضاف “سالم”؛ “فعندما يسعّر الدولار بنصف قيمته، لا يمكن أن نتوقّع أن يخسر من يستلم الحوالة لتأمين معيشته نصف المبلغ المحوّل له، ومهما كانت الإجراءات شديدةً؛ فإنّ عمليّات التحويل ستتم بطرق غير شرعية وستذهب الدولارات إلى المضاربين، وتأكدوا أنّ ما يتم بهذا السعر المغاير، لن يصلكم إلّا جزء بسيط منه، والباقي سيكون غير شرعي”.

وختم “سالم” بالقول “عندما يتم تسعير الدولار بسعر الصرف اليومي، فإنّ كلّ الحوالات القادمة ستتمّ بالطريق الشرعي، والدولارات ستذهب إلى المصرف المركزي وسيصبح المصرف هو الذي سيقود سعر الدولار وليس المضاربين، أكرر كلّما كان التسعير خاسرا للمواطن، والإجراءات معقدة، فسيكون هناك مجموعات وعمليات غير شرعية وستكون هي من يملي أسعارها على السوق”.

الجدير ذكره أن مصرف سوريا المركزي، حدد يوم الخميس، 26 مارس الفائت، سعرا رسميا موحدا في معظم التعاملات بما فيها، تسليم الحوالات الخارجية، بقيمة 700 ليرة للدولار اﻷمريكي الواحد، في حين وصل سعر الصرف في السوق الموازي إلى عتبة ألفي ليرة، وتجاوزها في تعاملات اليوم الخميس.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق