اخبار العالم

برلمانيون: الغنوشي حول تونس إلى قاعدة للتدخلات الخارجية في ليبيا ويجب تخليص البلاد من شروره

كاجين أحمد ـ xeber24.net ـ وكالات

وجه عدد من البرلمانيين التونسيين اليوم الأربعاء، انتقادات حادة إلى رئيس مجلس النواب “راشد الغنوشي”، واتهموه بتحويل البلاد إلى قاعدة للتدخلات الخارجية في الشأن الليبي، كما طالبوا بسحب الثقة منه وتخليص البلاد من شروره.

وجاء ذلك خلال جلسة عقدها البرلمان اليوم لمسائلة الغنوشي، إزاء تدخله في السياسة الخارجية للبلاد، وخاصة الوضع في ليبيا، وسط أجواء مشحونة، تحولت إلى ملاسنات عندما اتهم عدد من النواب الغنوشي بالدعم الصريح لتركيا واصطفافه إلى جانب حكومة السراج.

وقال سعيد الجزيري: أحد النواب عند افتتاح الجلسة العامة، إن الشعب يجب أن يثور على البرلمان، متسائلاً: حول ما إذا كان من غير الواضح حتى الآن أن مجلس النواب قد دخل في أخطاء فظيعة، وأن البرلمان بات في اصطدام يومي، وعقب ذلك، اندلعت خلافات وسجال، ودخلت المؤسسة التشريعية في حالة من الفوضى.

وأضاف الجزيري، أن طما حصل في الفترة الأخيرة يمس أمن تونس”، مطالباً بـ”ضرورة منح كافة النواب في البرلمان حق الكلام، قائلاً: إنهم من أول من يريدون تغيير البرلمان”.

ومن جهتها، أكدت رئيسة الدستوري الحر في البرلمان التونسي “عبير موسي”، إن “حركة النهضة تتهرب من إصدار البرلمان التونسي لموقف يرفض أن تكون تونس قاعدة التدخلات الخارجية في ليبيا، داعية إلى سحب الثقة من الغنوشي”.

وحذرت موسي، من “تبعات قيام تركيا بجلب المرتزقة والإرهابيين إلى الجارة ليبيا”، منبهةً إلى، “انعكاسات الخطوة على وحدة البلاد والأمن القومي للمنطقة”.
وقالت مخاطبة الغنوشي: “إن شاء الله تتوج الجلسة بجمع 73 إمضاء لسحب الثقة منك، ولتخليص البرلمان منك، وتخليص تونس من شرورك”.

والجدير بالذكر أن رئيس البرلمان التونسي راشد الغنوشي، واجه حملة انتقادات كبيرة قبل ايام عند قام بتهنئة حكومة الوفاق بسيطرتها على قاعدة الوطية اثر انسحاب الجيش الوطني الليبي منها، وطالبت الأوساط السياسية التونسية في ذلك الوقت بالنأي عن سياسة المحاور في النزاع الليبي.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق