البيانات

فصيل تابع للعمال الكردستاني يلاحق جاسوساً تركياً ويعدمه

كاجين أحمد ـ Xeber24.net ـ وكالات

استطاع فصيل تابع لحزب العمال الكردستاني من اعدام جاسوس للدولة التركية بعد عملية ملاحقة قوية.

أكدت وحدات حماية المدنيين “YPS” في مدينة آمد شمال كردستان اليوم الأربعاء، أنها أعدمت جاسوساً جندته الاستخبارات التركية لصالحها في ناحية “سور” التابعة للمدينة، محذرةً كل من يتجسس على شعبه ويتعامل مع أجهزة الأمن التركية.

وجاء ذلك في البيان الصادر عن وحدة الانتقام المسمى بوحدة “الشهيد جياكر هيفي” التابعة لوحدات حماية المدنيين /YPS/، والذي أكد على، أن “العميل الذي يدعى سليمان قد تم إعدامه”.

وأوضح البيان، “أنهم وبتاريخ التاسع والعشرون من أيار في حارة ساراي كابي بمنطقة سور التابعة لولاية آمد، نفذوا عملية بالسلاح الفردي ضد المدعو سليمان”.

وتابع، أن “هذا الشخص كان يمارس التجسس والعمالة لصالح الاستخبارات التركية منذ زمن طويل ضد الشعب الكردي ونضاله التحرري، وكان سبباً في اعتقال الكثيرين من الوطنيين الكرد”، مبيناً أنه “ونتيجة هذه العملية أُصيب سليمان بجروح بليغة، وكان تنفيذ هذه العملية بمثابة تنبيه وتحذير لكل الجواسيس والعملاء”.

ونوه البيان إلى، أن “الدولة التركية تحاول دس المخبرين والعملاء في المجتمع ضمن أجهزة قذرة وبشكل منظم، الشيء الذي يكون بمثابة خنجر الخيانة من الخلف”.

وأضاف، أنه “في حين تدور حرب الوجود للشعب الكردي ضد السلطة التركية المستبدة، يسعى هؤلاء العملاء والمخبرون ضرب مجتمعنا من الخلف وإحداث أكبر ضرر فيه، ولهذا فإن لم يتم تصفية أمثال هؤلاء فإن شعبنا الكردي لن يستطيع العيش في سلام وأمان وحرية”.

هذا وشدد البيان، “ضمن إطار خطوة الانتقام هذه سنستهدف لكل من يتجسس ويتخابر مع العدو من جواسيس وعملاء ومخبرين ضد شعبنا في كل مكان، وقد كنا حذرنا هذا الشخص بالتخلي عن أعماله القذرة فوراً”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق