اخبار العالم

تصاعد التوتر بين تركيا وروسيا في ليبيا وسط اشتداد المعارك في محيط العاصمة طرابلس

بروسك حسن ـ xeber24.net

أكدت وسائل إعلام روسية أن نائب رئيس حكومة الوفاق الليبية التي تتخذ من طرابلس مقرا لها، أحمد معيتيق، وصل موسكو، اليوم الأربعاء، لإجراء محادثات مع مسؤولين روس وسط اشتداد المعارك في محيط العاصمة طرابلس وانباء عن اعادة قوات الوفاق الموالية لأنقرة السيطرة على مطار طرابلس.

وأفادت وكالة “نوفوستي” الروسية بأن معيتيق امتنع لدى وصوله إلى روسيا عن الإدلاء بأي تصريحات قبيل المفاوضات التي من المقرر أن يجريها في مقر الخارجية الروسية.

وتأتي هذه الزيارة في أعقاب اتصال أجراه معيتيق الاثنين الماضي مع السفير الأمريكي لدى ليبيا، ريتشارد نورلاند.

وأعلنت السفارة الأمريكية في بيان أصدرته أمس أن المسؤولين بحثا في الاتصال أفق العودة إلى صيغة “5+5” واستئناف الحوار السياسي بغية تسوية النزاع في ليبيا.

وشدد نورلاند، حسب البيان الأمريكي، على أن “الحوار مفتوح أمام جميع الأطراف الليبية المستعدة لنزع السلاح ورفض التدخل الأجنبي والتوحد عبر الوسائل السلمية”.

في غضون ذلك، صرح وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو بأن رئيس المجلس الرئاسي التابع لحكومة الوفاق الليبية فايز السراج سيتوجه إلى أنقرة غدا الخميس حيث سيستقبله الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وشنت اليوم عمليات بركان الغضب ، التي دعمتها تركيا، هجوما كبيرا على مطار ومدينة ترهونة , وتجري اشتباكات عنيفة بينها وبين الجيش الوطني الليبي في المناطق المذكورة.

وتتصاعد الخلافات بين أنقرة وموسكو وخاصة بعد ارسال تركيا مرتزقة سوريين الى ليبيا للحرب الى جانب ميليشيات حكومة الوفاق الموالية لها , وهذا ما تزعج موسكو وتأثر على علاقاتها مع أنقرة في سوريا ايضا.

المصدر: RT + وكالات

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق