البيانات

المجلس الوطني الكردي يندد بانتهاكات الفصائل المسلحة بالمناطق الكردية ويطالب الأمم المتحدة وتركيا بمحاسبة الجناة

كاجين أحمد ـ Xeber24.net

ندد المجلس الوطني الكردي اليوم الاثنين، بالانتهاكات التي وصفتها بالخطيرة لبعض الفصائل المسلحة الموالية لتركيا في المناطق الكردية كري سبي وسري كانيه وعفرين، وطالبت الأمم المتحدة وتركيا بالتدخل الفوري لوقف هذه الانتهاكات ومحاسبة الجناة بأقصى العقوبات.

وجاء في البيان الصادر عن الأمانة العامة للمجلس: “ما تزال مناطق عفرين ، كري سبي ( تل أبيض ) ، سري كاني ( رأس العين ) تعاني من استمرار الانتهاكات الخطيرة لبعض الفصائل والمجموعات المسلحة التي دخلتها مع القوات التركية وخصوصاً في عفرين ومناطقها”.

وتابع البيان، “حيث تتعرض لجرائم وممارسات منافية للقيم الإنسانية ، فضلاً عن السرقات وعمليات النهب والسلب وحرق المنازل والمحال وتجريف حقول الزيتون والسعي للتغيير الديمغرافي في المنطقة واعتقال الشباب وممارسة التعذيب الفظيع بحقهم لدرجة من فارق الحياة منهم”.

وأضاف، “وقد كشف صراع تلك الفصائل واقتتالهم على المغانم حسب المعلومات الواردة على قيامهم باختطاف النساء الكرديات وزجهن في معتقلات سرية لديها ومعاملتهن بشكل يندى له جبين الإنسانية ..”.

واكد البيان، أن “المجلس الوطني الكوردي ، في الوقت الذي يدين ويشجب بشدة هذه الممارسات والانتهاكات الفظيعة الممنهجة بحق أبناء شعبنا الكوردي وكل أبناء المنطقة في عفرين ، في ذات الوقت يطالب المجتمع الدولي والدولة التركية وبشكل عاجل لوقف هذه الانتهاكات ومحاسبة الجناة بأقصى العقوبات”.

هذا وطالب المجلس بـ “العمل على إخراج هذه الفصائل من المناطق الأهلة من المدن والبلدات والقرى وتسليم إدارتها لأبنائها ، كما يناشد المجلس الدول ذات الشأن والأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية المعنية الوقوف إلى جانب أبناء الشعب الكردي هناك في معاناتهم وإفساح المجال أمام المنظمات الحقوقية الدولية ووكالات الإعلام العالمية لتغطية وتوثيق الانتهاكات اليومية والعمل على توفير الأمن والأمان لهذه المناطق”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق