البيانات

مشاهد المختطفات من سجن فصائل المعارضة ’’ التركية ’’ في عفرين السورية تثير حالة سخط واستنكار بين منظمات المرأة ويطالبن المجتمع الدولي بالتحرك

منظمات المرأة في شمال وشرق سوريا يطالبون المجتمع الدولي بالخروج عن صمتهم حيال انتهاكات الفصائل وتركيا في عفرين

ليلى محمد ـ Xeber24.net

أثارت مشاهد المختطفات من سجن أحد الفصائل السورية الموالية لأنقرة في 28/05/2020 , في عفرين حالة سخط واستنكار بين صفوف كافة المواطنين في شمال وشرق سوريا، واتضح أن المختطفين قسرياً والمختطفات يتم أغلبهم عبر فصائل المعارضة السورية.

واستنكاراً لما تقوم به فصائل المعارضة السورية المنضوية تحت ما يسمى لواء الجيش الوطني السوري التابع للائتلاف السوري لقوى الثورة والمعارضة الموالية لأنقرة، نظمت كل من ” مجلس المرأة السورية، مجلس المرأة في شمال وشرق سوريا، الاتحاد النسائي السرياني، مجلس المرأة في حزب الاتحاد الديمقراطي، منسقية المرأة في الإدارة الذاتية في إقليم الجزيرة، مكتب المرأة في مجلس سوريا الديمقراطية، مكتب المرأة في الهيئة الوطنية العربية، مكتب المرأة في حزب سوريا المستقبل، منظمة سارة لمناهضة العنف ضد المرأة، هيئة المرأة في شمال وشرق سوريا” اليوم الأحد، مؤتمراً صحفياً قرأ فيه بياناً مشتركاً إلى الرأي العام، تنديداً لما يحصل في عفرين من جرائم وانتهاكات ضد الإنسانية التي يقوم بها الجيش التركي والفصائل الموالية له.

وتجمع ، العشرات من أعضاء كافة الأحزاب والمجالس والهيئات النسائية المذكورة، في حديقة “القراءة” بمدينة قامشلو شمال شرق سوريا ، لقراءة البيان.

وأشار البيان الى أن الدولة التركية ومنذ بداية احتلالها للمدينة تقوم هي وبمشاركة الفصائل بإنتهاكات بحق المدنيين حيث جاء فيه , “منذ بداية الأحتلال التركي ومرتزقته لمدينة عفرين ولا تزال انتهاكاته وممارساته التي تندرج تحت بند جرائم الحرب في ظل صمت دولي عام مستمرة، وبالرغم من المقاومة التي يبديها أهالي عفرين في مواجهة التهجير القسري والتغيير الديموغرافي الممنهج الذي يهدف إليه المحتل التركي ومرتزقته، إلا أن اهالي عفرين يتعرضون بشكل يومي لأبشع الانتهاكات اللاإنسانية والعنف الممنهج التي تدفع فيها المرأة الثمن الأكبر من المعاناة نتيجة القصف العشوائي المستمر على مناطق الشهباء، وخطف واغتصاب وتزويج قسري للفتيات القصر وقتل وتعذيب النساء في معتقلات داخل مدينة عفرين وقراها المحتلة لإفراغ المنطقة من سكانها بشكل كامل’’.

وأضاف البيان: إن الأحداث التي ظهرت مؤخراً بعد الاشتباكات التي جرت بين الفصائل المرتزقة في المنطقة، كشفت عن الجرائم والانتهاكات التي تجري ضمن السجون’’.

وكشف البيان أنه تبين اثناء عملية مداهمة الاهالي للسجن وجود العديد من النساء المختطفات ’’حيث تبين وجود عشرات النساء المختطفات غالبيتهن من السكان الأصليين من الكرد وهن عاريات وقد تم تعذيبهن جسدياً واستغلالهن جنسياً في انتهاك صارخ بعيد عن المبادئ الإنسانية والمواثيق الدولية’’.

وأشار البيان ’’ بالرغم من كل ما تتعرض له المرأة من ممارسات تهدف لكسر إرادة المرأة الواعية المنظمة، إلا ان إصراره على المقاومة ونضالها لبناء مجتمع حر ديمقراطي جعلها رمزاً يتحذى به عالمياً’’.

وجاء في ختام البيان: إننا كنساء سوريات نطالب المجتمع الدولي وكافة المنظمات الحقوقية والحركات النسائية أن تخرج عن صمتها وتأخذ دورها بإنهاء الاحتلال التركي وتشكيل لجنة تقصي حقائق تابعة للأمم المتحدة والمنظمات الحقوقية المعنية لمحاسبة مرتكبي هذه الجرائم، باعتبارها جرائم حرب وتقديم الدعم اللازم لحماية المرأة ودعم مقاومتها”.

منظمات المرأة في شمال وشرق سوريا يطالبون المجتمع الدولي بالخروج عن صمتهم حيال انتهاكات الفصائل وتركيا في عفرين

#منظمات_المرأة في شمال وشرق سوريا يطالبون #المجتمع_الدولي بالخروج عن صمتهم حيال انتهاكات #الفصائل #وتركيا في #عفرين

Posted by Xeber24.e.v on Sunday, 31 May 2020

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق