جولة الصحافة

تركيا تتحدى إرادة الدول الإقليمية وتعلن تاريخ تنقيبها شرق المتوسط بموجب اتفاقها مع حكومة الوفاق الليبية

بروسك حسن ـ xeber24.net

رغم جميع التحذيرات من الدول الإقليمية لتركيا بعدم أحقيتها في التنقيب في شرق البحر المتوسط الا انها اعلنت اليوم الجمعة عن موعد بدئها التنقيب.

وأعلن وزير الطاقة التركي، فاتح دونميز، أن بلاده قد تبدأ التنقيب عن النفط شرق البحر الأبيض المتوسط خلال 3 أو 4 أشهر بموجب اتفاق الحدود البحرية مع حكومة الوفاق الوطني الليبية.

وفي حديث خلال مراسم بمناسبة بدء إبحار السفينة التركية “فاتح” للتنقيب عن النفط والغاز إلى البحر الأسود، قال دونميز إن مؤسسة البترول التركية، التي طلبت تصريح الاستكشاف في شرق البحر المتوسط، ستبدأ العمليات في مناطق داخل نطاق ترخيصها بعد إتمام العملية.

وذكر دونميز: “في إطار الاتفاق الذي توصلنا إليه مع ليبيا، سيكون بمقدورنا الشروع في عملياتنا للتنقيب عن النفط هناك في غضون 3 أو 4 أشهر”.

وأضاف أن سفينة التنقيب التركية الجديدة “القانوني” ستذهب أيضا إلى البحر المتوسط في وقت لاحق هذا العام.

وقد وقعت السلطات التركية وحكومة الوفاق الوطني الليبية المعترف بها من قبل الأمم المتحدة اتفاق ترسيم الحدود البحرية في 27 نوفمبر 2019 في اسطنبول بحضور الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، ورئيس المجلس الرئاسي الليبي، فايز السراج.

وتعارض اليونان وقبرص ومصر ودول أخرى الاتفاق وتصفه بـ”غير الشرعي”، وهو الاتهام الذي ترفضه تركيا، وهي الداعم الخارجي الأكبر لحكومة الوفاق في مواجهتها مع “الجيش الوطني الليبي” بقيادة خليفة حفتر.

ومن المتوقع أن تفاقم هذه الخطوة التوتر بالمنطقة، حيث تخوض تركيا خلافات منذ سنوات مع اليونان وقبرص ومصر وإسرائيل بشأن ملكية المصادر الطبيعية، إضافة إلى إمكانية فرض عقوبات من الاتحاد الأوروبي على أنقرة.

المصدر: وكالات

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق