اخبار العالم

صحيفة يونانية تصف أردوغان بعراب الإرهاب

بروسك حسن ـ xeber24.net

نشرت صحيفة “جريك سيتي تايمز” اليونانية، تقريرا قالت فيه أن العلاقة بين رجب طيب أردوغان وتنظيم “داعش” تم توثيقها بشكل مؤكد على مر السنين في كثير من الأحداث، مؤكدة أن هناك صلة واضحة بين الرئيس التركي والتنظيم الإرهابي، وتلك العلاقة برزت في التدخل التركي العسكري لأنقرة في ليبيا.

ونقلت الصحيفة عن المتحدث الرسمي باسم الجيش الوطني الليبي اللواء أحمد المسماري قوله إن قوات الجيش بقيادة المشير خليفة حفتر اعتقلت أحد أخطر جهاديي داعش في طرابلس، مؤكدا إنه وصل إلى ليبيا بمساعدة المخابرات التركية.

واعتقلت وحدات الجيش الوطني الليبي محمد الرويضاني، أحد أخطر مقاتلي داعش في سوريا، الذي وصل إلى ليبيا بمساعدة جهاز الاستخبارات التركية “MIT”، وهو قيادي بفصيل “فيلق الشام” الموالي لأردوغان، وتوجه إلى ليبيا كمرتزق للحكومة التركية، وشارك إلى جانب حكومة الوفاق الوطني بمعاركها ضد الجيش الليبي، إلى أن تم أسره من قبل الأخيرة قبل أيام قليلة برفقة نحو 26 آخرين ممن حولتهم تركيا إلى مرتزقة يعملون لصالحها.

وأكدت الصحيفة أن المخابرات التركية تقود عملية نقل آلاف المتطرفين من سوريا إلى ليبيا، لدعم حكومة الوفاق الوطني غير المعتمدة في طرابلس والمدعومة من جماعة الإخوان، حيث قال المسماري إن اعتقال البويضاني “أظهر صلة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وتنظيم داعش والجماعات المتطرفة الأخرى”.

وأشارت “جريك سيتي تايمز” إلى إصدار الجيش الوطني الليبي، الخميس، بيانا حول التدخل العسكري التركي في الصراع في ليبيا، متهما أنقرة بانتهاك حظر الأسلحة في البلاد، موضحة أن المشير حفتر يرفض الاعتراف بتركيا كوسيط في حل الوضع في ليبيا، لأن الجانب التركي ليس محايدًا ويدعم جماعة الإخوان الإرهابية.

واختتمت الصحيفة تقريرها قائلة تم توثيق الروابط بين أردوغان وداعش أكثر من مرة، ففي عام 2015، كشفت روسيا عن أن نجل أردوغان كان يشتري النفط السوري من داعش، بينما شن داعش في 2014 هجومًا على بلدة عين العرب السورية التي يسيطر عليها الأكراد من داخل الأراضي التركية.

ليس هذا فحسب بل كان واضحاً جداً عندما هاجمت عناصر مسلحة من تنظيم داعش من جهة الحدود التركية مدينة كوباني وقراها وبعدها منطقة سري كانية / رأس العين وكري سبي / تل أبيض، وكان واضحا ايضا آبان الاجتياح التركي لمنطقة عفرين حيث كان يظهر عناصر وقيادات داعش وهم متخفين تحت لسماء فصائل الجيش الوطني السوري التابع للائتلاف والمدعوم تركياً.

المصدر الدستور

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق