الأخبار الهامة والعاجلة

الخارجية الالمانية تستدعي السفير الروسي في برلين والأزمة تتصاعد

بروسك حسن ـ xeber24.net

أعلنت وزارة الخارجية الألمانية أنه تم استدعاء سفير روسيا في برلين، لمناقشة بعض رسائل البريد الإلكتروني التي عثر عليها في البوندستاغ من قبل روسيا.

وتتصاعد الأزمة بين روسيا وألمانيا، بعد اتهام الأخيرة لموسكو بالتجسس على مؤسساتها الحكومية.

وتعتبر خطوة جديدة في سياق توتر العلاقات الألمانية الروسية، للتعبير عن احتجاجها الشديد وللإجابة على أسئلة حول تورط روسيا في التجسس على ألمانيا، من خلال عملية قرصنة استهدفت البرلمان الألماني بل وحتى مكتب المستشارية الألماني في عام 2015. وكان السفير سيرغي نيتشايف قد أصدر بياناً نفى فيه بقوة أي تورط لبلاده، مهاجماً الجانب الألماني.

وبعد خمس سنوات من العمل الاستقصائي المضني من قبل المكتب الألماني للشرطة الجنائية BKA والشرطة الاتحادية والسلطات الأمنية الأخرى، بات رجل يحمل الجنسية الروسية ويدعي ديمتري بادين، (29 عامًا) والملقب بـ “سكاراموش” المتهم الرئيسي في القضية.

في المقابل تنفي السفارة الروسية في برلين بقوة هذه الاتهامات، معتبرة إياها في البيان المذكور أنها “قصة مبتذلة”، وأن ألمانيا ترفض التعاون لكشف ملابسات الواقعة. وأضاف بيان السفارة أنه “عندما أعلن الجانب الروسي استعداده لمناقشة القضايا التي تشغل شريكنا الألماني عبر جهات مختصة ومراجعة أدلة محتملة، أصبح الموضوع غير مهم لبرلين”.

المصدر: وكالات ـ خبر24

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق