قضايا اجتماعية

قوى الأمن الداخلي تعثر على جثة لاجئ عراقي في مخيم الهول

ليلى محمد ـ Xeber24.net

في حادثة باتت تتكرر ضمن مخيم الهول الذي يعدّ من أخطر المخيمات في شمال وشرق سوريا والعالم أجمع، والذي يقطنه أكثر من 40 ألف شخص من عائلات تنظيم داعش الأرهابي إلى جانب لاجئين عراقيين، ونازحين، قُتل لاجئ عراقي، صباح اليوم، بعد تعرضه للضرب في المخيم.

وأفادت مصادر في تفاصيل الحادثة، بأن قوى الأمن الداخلي في المخيم عثرت, في تمام الساعة السابعة صباحاً، على جثة لاجئ عراقي يدعى “عبد الله حمد المحمد”، والذي يبلغ من العمر ستين عاماً، في القطاع الأول ضمن المخيم، بعد تعرضه للضرب على رأسه بأداة حادة أدت إلى مقتله.

ومن جانب آخر، أفادت بعض المصادر في مخيم، إن أربعة لاجئين عراقيين فقدوا حياتهم أمس الأربعاء، بعد اندلاع النيران في خيمة تسكنها عائلة مؤلفة من سبعة أشخاص، في الجناح الأول بالمخيم الذي يضم لاجئين عراقيين، فيما تم نقل الثلاثة الآخرين إلى مشافي مدينة الحسكة.

والجدير بالذكر أن مخيم الهول، يعد من أخطر المخيمات في العالم، ويشهد تكرار حالات القتل و افتعال الفوضى، في محاولة من نساء تنظيم داعش ترسيخ الذهنية الداعشية فيه .

كما ويأوي مخيم الهول الذي يقع جنوب مدينة الحسكة، أكثر من 67 ألف شخص، معظمهم من عائلات عناصر تنظيم داعش، بالإضافة إلى عدد من اللاجئين العراقيين.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق