اخبار العالم

هجوم مسلح لمتمردين يوقع نحو “40” قتيلاً في شمال شرق الكونغو الديمقراطية

كاجين أحمد ـ xeber24.net ـ وكالات

ذكرت وسائل إعلام محلية في جمهورية الكونغو الديمقراطية اليوم الأربعاء، أن نحو “40” شخصا قتلوا، جراء هجوم مسلح نفذه متمردين أوغنديين على قريتين بمقاطعة “إيتوري” شمال شرقي البلاد.

وقالت تلك الوسائل: أن “تحالف القوى الديمقراطية “حركة أوغندية متمردة” نفذ هجمات على قريتين في مقاطعة إيتوري خلال اليومين الأخيرين”.

وأضافت، أن “الهجمات أسفرت عن مقتل 40 شخصاً على الأقل، وإصابة عدد آخر بجروح”.

هذا وسبق أن ﻗٌﺘﻞ في شهر يناير الماضي 30 ﺟﻨﺪﻳًﺎ ﻭ 40 ﻣﺴﻠﺤًﺎ ﻓﻰ ﺍﺷﺘﺒﺎﻛﺎﺕ ﻋﻨﻴﻔﺔ ﻣﻊ ﻣﺴﻠﺤﻴﻦ ﺷﺮﻕ ﺍﻟﻜﻮﻧﻐﻮ ﺍﻟﺪﻳﻤﻘﺮﺍﻃﻴﺔ، ﻭصرحﺍﻟﻤﺘﺤﺪﺙ ﺑﺎﺳﻢ ﺍﻟﺠﻴﺶ “ﻣﺎﻙ ﻫﺎﺯﻭﻛﺎﻯ” وقتها، ﺃﻥ ﻗﻮﺍﺕ ﺍﻟﺠﻴﺶ ﻗﺎﻣﺖ ﺑﺎﻟﺴﻴﻄﺮﺓ ﻋﻠﻰ ﻣﻘﺮ ﺟﻤﺎﻋﺔ ” ﻗﻮﺍﺕ ﺍﻟﺪﻓﺎﻉ ﻋﻦ ﺍﻟﺪﻳﻤﻘﺮﺍﻃﻴﺔ “، ﺇﺣﺪﻯ ﺍﻟﺠﻤﺎﻋﺎﺕ ﺍﻟﻤﺴﻠﺤﺔ ﺷﺮﻗﻰ ﺍﻟﺒﻼﺩ.

وقد أطلق جيش الكونغو الديمقراطية عملية عسكرية واسعة النطاق ضد الجماعات المتمردة شرقي البلاد، اعتبارا من أكتوبر/ تشرين الأول 2019.

وتشهد المناطق الشرقية من الكونغو الديمقراطية بالقرب من الحدود مع كل من رواندا، وأوغندا، وبروندي، والغنية بالثروات الباطنية، مثل الذهب والكوبالت، هجمات ونزاعات من قِبل الجماعات المتمردة الهادفة لبسط سيطرتها على المنطقة، والاسيتلاء على ثرواتها، منذ أكثر من 20 عاما.

والجدير بالذكر أن”تحالف القوى الديمقراطية” أو ما يعرف بـ “جيش تحرير أوغندا” هو مجموعة مسلّحة أوغندية، تأسّست عام 1995، في الكونغو الديمقراطية، وتضم الحركات المعارضة للرئيس الأوغندي “يوري موسيفيني”، وبينها: “الحركة الديمقراطية المتحدة”، و”الجيش الوطني لتحرير أوغندا”، و”جيش تحرير أوغندا المسلم”، والذين يتمركزون في جبال روينزوري بين أوغندا والكونغو الديمقراطية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق