جولة الصحافة

التحالف الدولي لصحيفة “اندبندنت” : عودة ظھور “داعش” في سوریا محتملة ما لم یستمر مكافحته والعلاقة مع قسد متواصلة

سلافا عمر ـ Xeber24.net

أكد المتحدث العسكري مایلز كیغینز لـ”اندبندنت” أن العمليات العسكرية في مواجھة الأنشطة الإرهابية المتزايدة للتنظيم نجحت، و مع عودة تحرّك عناصر تنظيم “داعش” في شمال شرقي سوريا وتنفيذه هجمات متنقلة، تكثّفت الزيارات الدبلوماسية الهادفة إلى منع عودة الإرهابيين.

وزارت قيادة العمليات المشتركة في التحالف الدولي بقيادة العقيد “مايلز كيغينز” مناطق شمال وشرق سوريا والتقت قائد قوات سوريا الديمقراطية الجنرال ’’ مظلوم عبدي ’’ في إطار تكثيف الزيارات الدبلوماسية الهادفة إلى منع عودة ظهور مرتزقة داعش في شمال شرقي سوريا وتنفيذههم هجمات متنقلة.

وأفاد العقيد مایلز ب. كیغینز الثالث، المتحدث باسم قوات التحالف، إن “قسد” تتحمّل عبئاً دولياً كبيراً، وإنها كسبت دعم التحالف المستمر كي تحافظ على سيطرتها على الآلاف من عناصر “داعش” الذين كانوا سيحاولون العودة إلى المناطق السورية أو بلدانهم الأصلية، ويخططون لشنّ هجمات على المدنیین الأبرياء، فيما لم يفصح عن العمليات المستقبلية بين قوات سوريا الديمقراطية والتحالف الدولي لأسباب أمنیة.

كما أعلن أن التواصل بين قیادة “قسد” وقیادة العملیات الخاصة في قوة المھام المشتركة، تجري بانتظام “لمناقشة التھدید المستمر من قبل بقایا فلول داعش”، إضافةً إلى التحدیات التي تواجه هذه القوات في إبقاء الآلاف من معتقلي التنظيم في مرافق الاحتجاز في شمال شرقي البلاد، ودعم التحالف عملیاتها ضد الخلایا النائمة والشبكات المتبقیة له، على حدّ تعبيره.

وختم كيغينز بالقول إن قادة القوات المجتمعة ناقشوا تعزیز الشراكات عبر شمال سوریا وشرقها والدول المجاورة، لمواصلة تنسیق الجھود بهدف وقف أي محاولات لـ”داعش” للظھور من جدید.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق