قضايا اجتماعية

مواقع موالية تهاجم وزارة الشؤون الاجتماعية في النظام السوري

حميد الناصر ـ Xeber24.net

عقب تخفيف الإجراءات الوقائية ضد فيروس “كورونا” في سوريا شنت مواقع ووسائل موالية، هجوماً على وزارة الشؤون الاجتماعية، بسبب عدم سدادها “منحة المتعطلين” التي وعدت بها بسبب إجراءات فيروس كورونا.

وقالت المواقع إنه مضى قرابة شهرين على إطلاق الحملة الوطنية للاستجابة الطارئة التي أعلنتها وزارة الشؤون الاجتماعية، وحتى الآن 47.7 ألف من المسجلين تقريباً حصل على مساعدات عينية أو سيحصل قريباً على مساعدات نقدية موزعين على 28.7 بين المسنين وذوي الإعاقة، و19 ألف الدفعة الأولى من العمال مستحقي الدفعات النقدية”.

وسخرت المواقع والشبكات من آلية عمل الوزارتين بالقول؛ “إن عدم توفّر البيانات الكافية والشاملة لدى الوزارة لواقع التشغيل في سوريا، بل والواقع عدد المحتاجين من ذوي الإعاقة والمسنين والأسر الأضعف التي تحتاج إلى معيل بشكل دائم هو واحد من الأمور التي لفت النظر إليها إطلاق الحملة؛ فمنذ إطلاقها في شهر آذار لا تزال الحملة تجمع البيانات وتدقيقها وتجد طريقة لتجميع البيانات من المؤسسات والجهات المتعددة؛ فما وظيفة الوزارة إن لم تكن بالحد الأدنى على معرفة وتوصيف المشكلة بدقّة؟”.

يُشار أن قرابة 19 ألف عامل ومهني متضرر تمّ إصدار قوائم أسمائهم ليحصلوا على المعونة الطارئة البالغة 100 ألف ليرة بحدّها الأقصى، وهي الدفعة الأولى التي كان من المفترض أن تحصل على تعويضها قبل العيد.

والجدير ذكره رصدت حكومة النظام مبلغاً إجماليًا قدره 10 مليار ليرة، بالتنسيق مع اتحاد غرف السياحة واتحاد الحرفيين، لتعويض المتضررين بسبب إجراءات كورونا.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق