الرياضة

“السلطان” ينجو من “كعب أخيل”.. وفترة غيابه غير معروفة

أكد نادي ميلان الإيطالي لكرة القدم أن مهاجمه السويدي زلاتان إبراهيموفيتش تعرّض لإصابة في ربلة الساق اليمنى وليس وتر أخيل كما كان يخشى، من دون أن يحدد فترة غيابه المتوقعة.

وتعرض النجم المخضرم لإصابة بالغة الإثنين خلال التمارين مع فريقه استعدادا لاحتمال استئناف منافسات “سيري أ”، بحسب تقارير صحافية رجحت ان تكون الإصابة في ربلة الساق، بينما أفادت تقارير أخرى عن إصابة في وتر أخيل قد تبعده لمدة أشهر.

وأشار النادي في بيان اليوم إلى أن “إبراهيموفيتش تعرض لإصابة في العضلة النعلية لربلة الساق اليمنى”.

وأكد ان “وتر أخيل لم يمسّ. اللاعب سيخضع لفحص خلال فترة عشرة أيام”.

وأشارت تقارير صحافية إيطالية الثلاثاء إلى أن هذه الإصابة قد تبعد المهاجم البالغ من العمر 38 عاما، لفترة قد تصل إلى أربعة أسابيع.

وتأمل الأندية الإيطالية في استئناف الموسم قرابة منتصف يونيو المقبل، بعد تعليقه منذ التاسع من مارس الماضي بسبب “كوفيد-19”.

ومن المتوقع أن تعطي حكومة رئيس الوزراء جوزيبي كونتي الضوء الأخضر لهذه العودة هذا الأسبوع.

وخاض “إيبرا” مسيرة كبيرة في العقدين الأخيرين، وتنقل بين أندية كبرى في أوروبا مثل أياكس أمستردام الهولندي، يوفنتوس وإنتر وميلان في إيطاليا، برشلونة الإسباني، مانشستر يونايتد الإنجليزي وصولا إلى لوس أنجليس غالاكسي الأميركي حيث أمضى موسمين، عاد بعدهما إلى النادي اللومباردي في ديسمبر الماضي، بعقد حتى نهاية هذا الموسم.

وسبق لـ”السلطان” أن دافع عن ألوان ميلان بين 2010 و2012، ولكنه عاد إلى المدينة الإيطالية قبل نحو أسبوعين والتحق بتمارين فريقه، بعدما أمضى أسابيع في بلاده إثر قرار وقف النشاطات الرياضية في إيطاليا بسبب تفشي جائحة كورونا.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق