اخبار العالم

داعش يتبنى هجوم ضد الجيش الليبي جنوب البلاد بعد أسر أحد قياديه في ليبيا

كاجين أحمد ـ xeber24.net ـ وكالات

أعلن تنظيم داعش الإرهابي اليوم الاثنين، عن تبنيه للهجوم الذي استهدف بوابة عسكرية للجيش الوطني الليبي في مدينة تراغن جنوب ليبيا.

وجاء ذلك عبر المعرف الرسمي للتنظيم الذي يسمى بوكالة “الأعماق”، والذي أكد من خلاله على تبنيه للهجوم الذي وقع قبل يومين ضد الجيش الليبي عند مدخل تراغن، والذي أسفر عن تدمير آلية عسكرية للجيش.

هذا وقد جاء هذا الإجراء من قبل التنظيم، بعد ساعات قليلة من إعلان الجيش الوطني الليبي مساء الأحد، عن اعتقاله لأخطر إرهابي في صفوف تنظيم داعش المدعو محمد الرويضاني، والذي نقلته المخابرات التركية للقتال إلى جانب قوات الوفاق في ليبيا

وكان المتحدث باسم الجيش الليبي “أحمد المسماري”، قال في حينه: إن “قوات الجيش الليبي ألقت القبض على محمد الرويضاني، المكنى أبو بكر الرويضاني”، واصفاً إياه بأحد أخطر عناصر داعش الذين انتقلوا من سوريا إلى ليبيا برعاية تركيا.

وأكد على، أن “الرويضاني كان يقاتل مع تشكيلات الوفاق عند القبض عليه”، متهماً الاستخبارات التركية بنقله إلى ليبيا كمسؤول عن فيلق الشام.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق