الأخبار

مدير المرصد السوري: أردوغان ساهم بانتشار الإرهاب في سوريا ويساهم بانتشاره في ليبيا

كاجين أحمد ـ xeber24.net ـ وكالات

أكد مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن اليوم الأحد، أن رجب طيب أردوغان هو المسؤول الأول والأخير عن زج المرتزقة السوريين في ليبيا، موضحاً بأنه ساهم في نشر الإرهاب في سوريا وأنه يساهم بانتشاره في ليبيا.

وقال عبد الرحمن: “من يقول أنه يدافع عن الشعب السوري لايذهب للقتال في ليبيا، ويحتفل بطرابلس، المسؤول الأول والأخير “رجب طيب أردوغان” الذي زج بهم في ليبيا”.

وأضاف، إن “أردوغان لديه طموح كبير بالسيطرة على المنطقة العربية، نتحدث بواقعية وأرقام، تركيا هي التي تقحم هؤلاء المرتزقة للقتال في ليبيا، لاحقاً سيتمددون إلى شمال أفريقيا”.

وأوضح عبد الرحمن، بأن “المرتزقة السوريين هم الذي يقاتلون في طرابلس وهم الذين يتقدمون هناك، قتل منهم أعداد كبيرة أكثر من 300 قتيل”.

وأشار إلى، أنه “لا تزال عملية إرسال المرتزقة مستمرة، قالوا لهم أنكم ذاهبين لحماية المقرات الحكومية في طرابلس، وإذ بهم يزجون بمعارك ليبيا”.

وبين عبد الرحمن، أن “أحد قادة الفصائل من الذين كان لديهم سجل سيء في عفرين يقود الآن أحد الجبهات في طرابلس وكان يرفع على الأكتف من قبل جماعة الوفاق ويحتفلون بالانتصارات ضد الجيش الوطني الليبي”.

هذا وناشدالاتحاد الأوروبي والمجتمع الدولي بأن يقولوا “لتركيا كفى أن تزجي بالسوريين كـ “مرتزقة” في ليبيا وغير ليبيا”.

ونوه عبد الرحمن إلى، أنه “منذ شهر أكتوبر الفائت بدأت عملية نقل الجهاديين من داعش وتنظيم القاعدة من جنسيات شمال أفريقيا إلى ليبيا، أردوغان ساهم بانتشار الإرهاب في سوريا ويساهم بانتشار الإرهاب في ليبيا”.

والجدير بالذكر أن المرصد السوري لحقوق الإنسان رصد منذ ساعات الصباح الأولى لهذا اليوم، قيام تركيا بنقل “500” مرتزق سوري من الفصائل المسلحة المتواجدين في سوريا إلى الأرض الليبية ومعظمهم من الأطفال.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق