اخبار العالم

الجيش الليبي يعلن عن مقتل قيادي لميليشيات الوفاق بعد إندحار قواتها على عدة محاور جنوب طربلس

كاجين أحمد ـ xeber24.net ـ وكالات

أعلن الجيش الوطني الليبي اليوم الجمعة، عن مقتل قيادي للميليشيات التابعة لحكومة الوفاق، بعد اندحار قواتها المساندة من قبل المرتزقة السوريين الذين أقحمتهم تركيا في الجبهات الليبية، وتقدم قوات الجيش على عدة محاور جنوب العاصمة طرابلس.

وأفادت مصادر في الجيش الوطني الليبي، بحسب ما نقلته وكالة “سكاي نيوز”، أنه “تم تدمير عربتين مدرعتين وآلية مصفحة في جنوب طرابلس، وقتل القيادي في الميليشيات نور الدين النعاس”.

وأشارت تلك المصادر إلى، أنه “تم إلقاء القبض على مرتزق تابع لتركيا، وقتل عدد آخر في محور عين زارة”، موضحةً عن “هروب الميليشيات والمرتزقة بعد دحرهم من مشارف ترهونة”.

وكانت مدينة “القرة بوللي” الليبية شهدت اليوم الجمعة، اشتباكات ضارية بين قوات الجيش الوطني الليبي التي تصدت لتقدم الميليشيات التابعة لحكومة الوفاق والمدعومة بالمرتزقة السوريين الذين جندتهم تركيا في الأراضي اللبيبة نحو مدينة ترهونة.

وبينت المصادر العسكرية إن “الاشتباكات التي وقعت في مدينة القرة بوللي جنوب شرقي طرابلس، تعد الأعنف منذ فترة، خاصة بعد زيادة تمركزات الميليشيات وتعزيزها بفرق من المرتزقة وعناصر إرهابية، في محاولة للتقدم نحو مدينة ترهونة”.

وقصف الجيش الليبي صباح الجمعة تمركزاً للميليشيات والمرتزقة قرب القرة بوللي، ونقلت وكالة “سكاي نيوز” عن مصدر عسكري باللواء التاسع بالجيش الليبي قوله: إن “سلاح المدفعية استهدف منصتي صواريخ “غراد” ومنظومة دفاع جوي تابعة للميليشيات، كانت تستخدمها في قصف مدينة ترهونة بالصواريخ”.

هذا وكان المركز الإعلامي لغرفة عمليات الكرامة قد أعلن فجر اليوم، عن إسقاط دفاعات الجيش الوطني الليبي “5” طائرات تركية مسيرة خلال الـ24 ساعة الأخيرة، منها اثنتان كانتا تستهدفان المدنيين في مدينة ترهونة.

والجدير بالذكر أن قوات الوفاق المدعومة من قبل النظام التركي قد رفضت الهدنة المعلنة من قبل الجيش الوطني الليبي، وأعلنت عن استعدادات لقواتها الجوية بشن غارات على مدن ترهونة والقرة بوللي وغيرها، في الوقت الذي رد فيه الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر، عن إطلاق عملية جوية غير مسبوقة تهدف ميليشيات الوفاق والوجود التركي على الأراضي الليبية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق