الأخبار

حكومة النظام السوري تتخذ اجراءً جديداً مفاجئاً بحق رامي مخلوف

بروسك حسن ـ xeber24.net

أصدرت محكمة القضاء الإداري بدمشق قرارها رقم 85 المؤرخ في 2020.05.20 والمتضمن منع مغادرة رجل الاعمال السوري المدعى عليه رامي مخلوف خارج البلاد وذلك عملاً بأحكام دستور الجمهورية العربية السورية.

ويعتبر هذا بمثابة إقامة جبرية بحق مخلوف الذي كان يدير ويستولي على واردات سيريا تيل وعلى واردات كثيرة من المال السوري على مر الثلاثين السنوات الماضية.

وذكر في نص القرار الذي نشرته الهيئة الناظمة للاتصالات، الخميس، بأنه تقرر منع المدعى عليه من مغادرة البلاد، بصورة مؤقتة، لحين البت بأساس الدعوى، أو تسديد المبالغ المترتبة عليه.

و كانت سوق دمشق للأوراق المالية قد قررت الحجز على أسهم المدعو رامي مخلوف، في 12 مصرفاً ومؤسسة مالية خاصة في البلاد، بينها “بنك عودة” و”بنك بيبلوس” و”البنك العربي” و”فرنسبنك”، وذلك في إجراء إضافي بعد انهيار “وساطة عائلية” جرت في قصر رامي مخلوف، ابن خال الرئيس السوري بشار الأسد، في ضاحية يعفور قرب دمشق الاثنين الماضي.

واستند القرار إلى بيان وزير المال مأمون حمدان، الاثنين، بـ”الحجز الاحتياطي على الأموال المنقولة وغير المنقولة للمدعو رامي مخلوف” في تبرير قيام “سوق دمشق” باتخاذ خطوة مماثلة تتضمن “الحجز الاحتياطي ضد جميع أسهم” مخلوف، بناءً على اقتراح وزارة المواصلات، ضماناً للمستحقات المترتبة لـ”الهيئة الناظمة للاتصالات” الحكومية في سوريا من شركة “سيريتل” التي يترأس مخلوف مجلس إدارتها ويملك معظم أسهمها.

رامي مخلوف من مواليد 10 يوليو 1969 رجل أعمال سوري وابن خال الرئيس السوري بشار الأسد.

وكان يعتبر واحداً من أكثر الرجال نفوذاً في المنطقة، وهو يعتبر أكبر شخصية اقتصادية في سوريا، والمالك الرئيسي لشبكة الهاتف المحمول المسماة ب سيريتل.

و وفقاً لصحيفة فاينانشال تايمز لدى رامي مخلوف العديد من المصالح التجارية والتي تشمل الاتصالات السلكية واللاسلكية والنفط والغاز، والتشييد، والخدمات المصرفية، وشركات الطيران والتجزئة، ووفقاً لبعض المحللين السوريين فإنه لم يمكن لأي شخص سوري أو من جنسيات أخرى حتى الشركات سواء أجنبية أو عربية القيام بأعمال تجارية في سوريا دون موافقته ومشاركته.

وكان يعتبر المتحكم الأول في واردات الاقتصاد السوري وكان يستثمرها لصالح عائلته التي أصبحت غنية بثروات الشعب السوري.

قرار من حكومة النظام السوري بمثابة إقامة جبرية بحق رجل ’’ الاعمال السوري ’’ رامي مخلوف.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق