الأخبار الهامة والعاجلة

صويلو يكذب تصريحات بلاده على مر السنوات السابقة ويكذب نفسه ايضا : اما أن نكون في جودي وكابار أو نموت

بروسك حسن ـ xeber24.net

قال وزير الداخلية التركي سليمان صويلو ، “سنكون إما في جبال كابار وجودي وبستا ، وكل محمد وفي نفس الوقت في جبال كاتو , أو نموت , قرارنا هذه السنة 2020 يا اما سنكون هناك او نموت’’.

ووصل صويلو مع كل من مدير الامن محمد اقتاش وقائد قوات الجندرمة عارف جتين واجرى عدة لقاءات في شيرناخ , وتحدث الوزير سويلو ، الذي حضر افتتاح المركز التكتيكي للطائرات بدون طيار في مدينة ’’جزيرة ’’، وتطرق في خطابه الى أوضاع المنطقة تركزت بالدرجة الأولى على محاربة حزب العمال الكردستاني.

وتطرق صويلو الى عملية دمج التكنولوجيا مع الجهود البشرية في محاربة حزب العمال الكردستاني وإدعى صويلو بأن الجهود حققت مكاسب كبيرة في الحرب , “وخاضت تركيا فترة طويلة في الحرب ضد الإرهاب ، وابدت جهود كبيرة في هذه الارض , لكني وأنت تعرف أيضًا أنه منذ اللحظة التي دمجنا فيها الخبرة والتجربة مع التكنولوجيا ، بدأ الحزب يعاني من تراجع , وخاصة في الايام الأربعة الماضية ، حيث تلقى الحزب ضربات كبيرة في مناطق بستلر درلر التابعة لشيرناخ وتم استهداف مستودعات الذخيرة ’’.

وزعم صويلو مثل سابقه أن عام 2020 سيكون مهماً بالنسبة لخطط بلاده في محاربة الحزب.

صويلو إدعى بأنهم سيكونون في “جودي ، كابار ، بيستا ، كيل محمد ، لان جميع هذه المنطقة مهمة بالنسبة لنا. وفقًا لإصرارنا الأخير ، هناك 134 مقاتلاً في هذه المنطقة. هذا العام هو عام آخر بالنسبة لنا. لقد خططنا لهذا من العام الماضي. في جبر هذا العام ، اما سنكون أو نموت في بيستا ، كيل محمد ، في منطقة كاتو في نفس الوقت ، هذا قرارنا ، لذلك لن نغادر هذه المنطقة بعد عام 2020’’.

تصريحات صويلو كشفت كذب ومزاعم بلاده التي كانت تطلقها على مر السنوات السابقة التي كانت تدعي بأنهم قضوا على آخر مقاتل للحزب في شيرناخ وجودي وبستا واليوم يأتي صويلو ليعلن أن المنطقة لا تزال تحتضن 134 مقاتلاً لحزب العمال الكردستاني.

صويلو لا يعري تصريحات بلاده فقط بل يكذب نفسه ايضا , فهو يخرج يومياً ويدعي بأن الحزب لم يعد يمتلك مقاتلين , بينما في جودي وبستا وكابار فقط يعترف صويلو بوجود 143 مقاتلاً كردياً.

صويلو بتصريحاته هذه اليوم كشف عن مدى فشل الحرب التركية التي تمارسها باستخدام جميع قواته في شمال كردستان , وتحاول تركيا تصدير ازماته والحرب خارج حدود تركيا ليس الا هرب الى الامام.

لقد مر على الحرب التي يقودها حزب العمال الكردستاني ضد القوات التركية أكثر من 36 سنة وكل وزراء الداخلية والدفاع أعلنوا القضاء على مقاتلي الحزب في جودي وبستا وكابار ومؤكد أن صويلو ايضا سوف لن يكون الاخير.

ويطالب حزب العمال الكردستاني بالحكم الذاتي في مناطق ’’ شمال كردستان ’’ جنوب شرق تركيا , وسط رفض الاخيرة لأي وجود كردي في دستورها حتى الآن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق