اخبار العالم

السودان يوجه صفعة قوية إلى إثيوبيا برفضها توقيع ثنائي بشأن سد النهضة والتمسك بمشاركة مصر

كاجين أحمد ـ xeber24.net ـ وكالات

أكدت وزارة الري السودانية يوم الأربعاء على، أن رئيس الحكومة “عبدالله حمدوك” رفض مقترحاً بتوقيع اتفاق جزئي بينه وبين إثيوبيا، بشأن الملء الأول لسد النهضة الذي تتمسك أديس أبابا بالشروع فيه في يوليو/تموز المقبل، وشدد على أهمية توقيع اتفاق تكون مصر طرفاً فيه.

وقالت وزارة: إن “رئيس الوزراء عبد الله حمدوك رفض مقترحاً تقدم به رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، في خطاب وجهه له، بتوقيع اتفاق جزئي على الملء الأول للسد”، وأكد أن الطريق للوصول لاتفاق شامل يمر بالاستئناف الفوري للمفاوضات بين الأطراف التي جرت في واشنطن وأحرزت تقدماً في الأشهر الأربعة الأخيرة”.

وأضافت الوزارة في بيان لها على لسان “حمدوك”، إن السودان “يرى أن الظروف الحالية قد لا تتيح المفاوضات عبر القنوات الدبلوماسية العادية، لكن يمكن استئنافها عن طريق المؤتمرات الرقمية “فيديو كونفرانس”، ووسائل التكنولوجيا الأخرى”.

هذا وقد أكد الدكتور صالح حمد، رئيس لجنة التفاوض والمسؤول عن المياه العابرة، إن الخرطوم تتحرك من أجل استئناف عملية التفاوض، بمرجعية مسار التفاوض الذي قادته وزارة الخزانة الأميركية في واشنطن، وأفلح في حل نحو 90 في المائة من النقاط الخلافية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق