اخبار العالم

“ضربة” لكورونا في الصين وكوريا الجنوبية.. وذعر من موجة ثانية

أظهرت بيانات لجنة الصحة الوطنية في الصين، الأحد، تسجيل 14 حالة إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا في التاسع من مايو في أعلى عدد منذ 28 أبريل وبزيادة عن حالة واحدة سُجلت قبل يوم واحد.

وأوضحت اللجنة أن من بين الحالات الجديدة حالتين واردتين من الخارج، في حين كانت الحالات الـ12 الأخرى منقولة محليا من بينها 11 حالة في إقليم جيلين بشمال شرقي الصين.

وذكرت اللجنة أيضا أنه تم تسجيل 20 حالة إصابة جديدة دون أعراض وهو أعلى عدد منذ أول مايو وبزيادة عن 15 حالة سُجلت قبل يوم، مضيفة أنه لم يتم تسجيل حالات وفاة.

وأشارت اللجنة إلى أن العدد الإجمالي لحالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا في الصين وصل إلى 82901 حالة حتى التاسع من مايو، بينما استمر عدد حالات الوفاة دون تغيير عند 4633 حالة.

كوريا الجنوبية

من جانبها، أعلنت كوريا الجنوبية 34 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا، الأحد، في أعلى عدد من الإصابة اليومية منذ شهر.

وقالت المراكز الكورية لمكافحة الأمراض والوقاية منها إن من بين الحالات الجديدة 26 حالة منقولة محليا و8 حالات إصابة واردة من الخارج.

ويمثل إجمالي عدد إصابات، الأحد، الأعلى منذ التاسع من أبريل.

وبعد مكافحة أول تفش كبير للفيروس خارج الصين لم تسجل كوريا الجنوبية أي حالات أو حالات محلية قليلة جدا خلال الأيام العشرة الماضية مع بلوغ الحصيلة اليومية لحالات الإصابة نحو 10 حالات أو أقل خلال الأسابيع الأخيرة.

وجاءت عودة ظهور حالات الإصابة عقب تفش صغير ولكن متزايد تركز في حفنة من الملاهي الليلية بسول كان رجل في أواخر العشرينات قد زارها قبل أن تثبت الاختبارات إصابته بالفيروس.

وجاء هذا التفشي بعد أن كانت كوريا الجنوبية قد خففت للتو بعض قيود التباعد الاجتماعي وسعيها لإعادة فتح المدارس والمتاجر بشكل كامل.

وحذر الرئيس الكوري الجنوبي، مون جيه-إن، من حدوث موجة ثانية من الوباء في وقت لاحق من العام، قائلا إن التفشي الذي حدث في الآونة الأخيرة أكد تخوفا من أن الفيروس الذي يسبب مرض كوفيد-19 يمكن أن ينتشر على نطاق واسع من جديد في أي وقت.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق