اخبار العالم

خبراء يتحدثون عن خطر يهدد العالم وأسوء بكثير من “كورونا”

حميد الناصر ـ Xeber24.net

بعد أن باتت أزمة فيروس كورونا تؤثر سلبا على ملايين الأشخاص حول العالم، حذر خبراء المناخ من آثار التغير المناخي، واصفين إيها بأسوأ بكثير من فيروس كورونا في المستقبل بعد انتهاء الأزمة.

وقالت صحيفة “ديلي إكسبريس” البريطانية نقلا عن مدير مركز المناخ والحياة في لامونت “بيتر دي مينوكال”: “نرى وباء فيروس كورونا كتهديد منذ عدة شهور، لكن هذا سينتهي وسيتم تطوير لقاح واجراءات مضادة وسنعود نسبيا إلى طبيعتها بعد عام من الآن، لكن في حالة تغير المناخ، فالأمر مختلف”.

ورغم وجود فوائد قصيرة المدى لأزمة فيروس كورونا، مثل انخفاض غازات الاحتباس الحراري وتحسين جودة الهواء، كشف دي مينوكال كيف يمكن أن يكون تغير المناخ “مأساة أكبر بكثير” من الجائحة الحالية.

وقال مدير مركز المناخ: “صحيح أن جودة الهواء تحسنت، وهو أمر مفهوم بسبب إغلاق الصناعات أو تخفيضها، كذلك انخفضت انبعاثات الكربون، ولكن هذا مجرد نقلة صغيرة في حالة امتدت لعقود أو قرون طويلة، لذلك فهي قطرة في المحيط”.

وبحسب مينوكال، فإن تغير المناخ سيكون بمثابة قنبلة موقوتة تستدعي الاهتمام العاجل، حيث أنه سيؤثر سلبا على جميع مناحي الحياة البشرية، بما في ذلك توافر المياه العذبة وإنتاج المحاصيل.

والجدير ذكره يأتي ذلك بالتزامن مع اجتياح فيروس “كورونا” معظم دول العالم، مسجلاً ملايين الإصابات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق