قضايا اجتماعية

العثور على جثة امرأة مسنة في بلدة جديدة عرطوز بدمشق

ليلى محمد – xeber24.net

منذ إندلاع الثورة في سوريا في مارس / آذار 2011، وفي ظل الفلتان الأمني الذي تعيشه بعض المحافظات السورية، باتت ظاهرة ” النهب ” معروفة وانتشرت عندما تصاعد النزاع المسلح وبدأ السكان يفرون من منازلهم .

بهذا الصدد عثر اليوم أهالي بلدة ” جديدة عرطوز ” في ريف دمشق الغربي، على جثة امرأة مسنة في منزلها، حيث تبين لاحقاً أنها قُتلت طعناً بالسكين.

وبحسب ما أفادت بعض المصادر للمرصد السوري لحقوق الأنسان، فإن أهالي البلدة عثروا على جثة سيدة مهجرة من بلدة يلدا جنوبي دمشق، في منزلها الكائن في شارع ” الجلاء ” وسط بلدة جديدة عرطوز، بالقرب من مسجد عمر بن الخطاب، مطعونة عدة طعنات.

وأكد تقرير الطب الشرعي، أن يدي الضحية ظاهرة عليها جروح ناتجة عن محاولة انتزاع أساور ذهبية من معصميها، ما يُشير إلى أن الجريمة وقعت بهدف السرقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق