اخبار العالم

جلسة طارئة لمجلس النواب العراقي لمنح الثقة لحكومة الكاظمي ورحلات جوية للنواب

بروسك حسن ـ xeber24.net

يحاول المكلف مصطفى الكاظمي لبناء حكومة العراق منذ أسابيع، ورغم الجهود الحثيثة إلا إنه لم يتوصل إلى نتيجة نهائية حتى اللحظة نتيجة وضع العراق المعقد وما تشهده من تدخلات وما تعيشه من مشاكل وخلافات.

وأعلن شاكر حامد، المتحدث باسم رئيس مجلس النواب العراقي محمد الحلبوسي، السبت، أن الأخير سيدعو البرلمان إلى عقد جلسة طارئة هذا الأسبوع بهدف منح الثقة لحكومة رئيس الحكومة المكلف مصطفى الكاظمي.

وقال حامد في تصريح للحرة: “وفق الإجراءات الدستورية والنظام الداخلي لمجلس النواب، سيدعو رئيس المجلس إلى جلسة طارئة استثنائية خلال هذا الأسبوع لهذا الغرض”.

وأضاف حامد أن الحلبوسي وجه بحضور النواب إلى بغداد يوم الاثنين المقبل، ووضع تسهيلات لرحلات جوية لنقلهم إلى بغداد من مطارات البصرة وأربيل والسليمانية، وعند اكتمال الحضور سيدعو إلى عقد هذه الجلسة يوم الاثنين أو الثلاثاء”.

ووجه رئيس مجلس النواب بتشكيل لجنة لدراسة المنهاج الحكومي على أن تقدم تقريرا مع ملاحظاتها.

وأضاف حامد: “لابد من الإشارة إلى أن التصويت على البرنامج الحكومي سيكون مجتمعا، ولكن التصويت على الكابينة الوزارية سيكون فرادا على كل مرشح من الوزراء في الكابينة”.

وأمام الكاظمي حتى التاسع من مايو الحالي، لتقديم تشكيلته الحكومية، ورغم أنه حظي بدعم قوي من مختلف الأطياف السياسية في البلاد عند تكليفه تشكيل الحكومة، لكن يبدو أن الخلافات حول الحقائب الوزارية قد قوضت هذا الدعم.

والكاظمي، الذي شغل في السابق منصب رئيس المخابرات، هو ثالث شخصية تكلف بتشكيل الحكومة خلال عشرة أسابيع بعد الزرفي ومحمد توفيق علاوي في وقت تبذل البلاد قصارى جهدها لتشكيل حكومة تحل محل حكومة رئيس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي التي سقطت في العام الماضي بعد شهور من الاحتجاجات الشعبية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق