اخبار العالم

حكومة أنقرة تصف التفويض الشعبي لحفتر بإدارة البلاد ب “الإنقلاب” وتُصر على دعم فايز السراج

كاجين أحمد – xeber24.net – وكالات

تسعى حكومة أنقرة جاهدة بالتدخل في شؤون الدول خاصة تلك التي تعاني من أزمات داخلية نتيجة تغيير حكوماتها مثل ليبيا وتونس والجزائر وغيرها من الدول، لتمرير مخططاتها بالاستيلاء على خيرات تلك البلاد من جهة، ومن جهة أخرى يرى نظام أردوغان بأنه الوريث الشرعي للدولة العثمانية البائدة.

وانطلاقا من ذلك، قال: المتحدث باسم حزب العدالة والتنمية التركي “عمر جليك” اليوم الثلاثاء، إن “اللواء المتقاعد خليفة حفتر، سعى للقيام بمحاولة انقلابية في ليبيا”، مؤكدا على، استمرار سلطة بلاده في دعم حكومة الوفاق الإخواني الموالي له.

جاء ذلك في المؤتمر الصحفي الذي عقده اليوم بالعاصمة أنقرة، وتطرق خلاله إلى آخر التطورات على الساحة الليبية.

وأشار جليك إلى، أن “حفتر يحاول تفويض عدد من السلطات لنفسه دون الاستناد على أي أساس قانوني”، منوها إلى، أن المشير حفتر سعى للقيام بمحاولة انقلابية في ليبيا”.

وأضاف جليك، أن “تركيا ستواصل دعم الحكومة اللييبية الوفاق المعترف بها من قبل الأمم المتحدة”،موضحا، بأننا “نقيم بشكل شامل كافة التطورات في ليبيا”.

هذا وكان المشير خليفة حفتر، أعلن مساء أمس عن إسقاط اتفاق الصخيرات السياسي، وقبول التفويض الشعبي له بإدارة البلاد، وقيام الجيش الوطني بحماية الشعب الليبي.

والجدير بالذكر أن الجيش الوطني الليبي الذي يستمد سلطته من نفس الاتفاقية “الصخيرات” والشعب والبرلمان الليبي، يواصل هجوما بدأته في 4 أبريل/ نيسان 2019، ضد حكومة الوفاق التي تصفها بفاقد الشرعية، والتي تتلقى مساعدات عسكرية ومالية من النظام التركي، بالرغم من اعتراض جميع المحافل الدولية وعلى رأسها الأمم المتحدة والاتحاد الأوربي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق