الأخبار

وجبة الأفطار ليوم واحد في مناطق سيطرة النظام تكلف 10 آلاف ليرة سورية

حميد الناصر ـ Xeber24.net

شهدت الأسواق في مناطق سيطرة النظام السوري، مع أول أيام شهر رمضان، ارتفاع جنوني بأسعار المواد الغذائية والخضار والفواكه، وسط غياب تام لدوريات التموين التابعة للنظام السوري والتي مهمتها ضبط الأسعار.

وقال مراسل “خبر24” من حمص إن الاسعار في محافظة حمص، شهدت ارتفاع كبير، حيث بلغ سعر الكيلو الواحد من البندورة 600 ليرة سورية، والخيار 650 ليرة سورية و الليمون 2400 ليرة سورية، أما البطاطا ما بين 450 و550 ليرة سورية.

وأضاف المراسل أن أسعار الفواكه سجلت أيضاً 700 ليرة للبرتقال، والموز 1500 ليرة سورية، والفريز 1000، فيما بلغ سعر ربطة الخبز (الحرة) بالمحال التجارية 300 ليرة سورية على الرغم من أن سعر مبيعها عند المعتمد الحكومي 60 ليرة سورية.

وأشار المراسل أن اللحوم سجلت سعر تاريخي، حيث تراوح سعر كيلو لحم الغنم والبقر بين 10000 و 12000 ليرة سورية.

ولفت المراسل أن وجبة الإفطار للعائلة التي يبلغ عدد 5 أشخاص باتت تكلف نحو 10 آلاف ليرة سورية باليوم الواحد.

والجدير ذكره تعاني معظم المحافظات السورية، من ارتفاع فاحش في اسعار المواد الغذائية والأساسية التي يطلبها المواطن يومياً، بالإضافة لمعانات المدنيين من تردي الوضع المعيشي بسبب ويلات الحرب، التي ضربت البلاد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق