قضايا اجتماعية

انتحار لاجئ سوري شنقاً في لبنان

حميد الناصر ـ Xeber24.net

تناقلت وسائل إعلام لبنانية حادثة انتحار لاجئ سوري شنقاً في بيته الكائن ببر الياس بلبنان خلال اليومين الماضيين.

واضافت الوسائل أنه عثر على الشاب “وليد حامد المعلم” البالغ من العمر (30 عاماً) ، مشنوقاً في البيت الذي يسكنه برفقة زوجته، ونقل إلى مستشفى الهلال الفلسطيني، وتمت مباشرة التحقيقات.

وأشارت الوسائل نقلاً عن أحد جيران “المعلم” إن الشاب وليد تزوج منذ سبعة أشهر فقط، وزوجته حامل، وصدم الجار بخبر انتحار صديقه.

يُشار أن المذكور ينحدر من مدينة دمشق، ويقيم وزوجته وأمه في لبنان بالبقاع الأوسط، وعمل في مهن وحرف مختلفة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق