الأخبار

​​​​​​​دورية عسكرية روسية تركية مشتركة في قرى الدرباسية وزركان ورغم ذلك فأنها لا تلبي رغبات تركيا

ليلى محمد – xeber24.net

تستمر القوات الروسية والتركية بتسيير دورياتها في الأراضي السورية، بحجة وجود تهديد على الأمن القومي التركي الذي تحول الى ذريعة لتركيا لإحتلال الأراضي السورية.

وابرمت أنقرة وموسكو من طرف وأنقرة وواشنطن من طرف آخر اتفاقيات لتسيير دوريات مشتركة على الأراضي السورية لأطمئنان الطرف التركي عن انسحاب وحدات حماية الشعب من الشريط الحدودي.

وسيرت الشرطة العسكرية الروسية والقوات التركية، اليوم الأربعاء ، دورية مشتركة على الحدود في قرى ناحيتي الدرباسية وزركان.

وشاركت الدورية التي مرت بقرى زركان وكل من القرى “ضهر العرب، قرمان، هاج اوغلي، تربة، كركند، بركفري”، 4 مدرعات من كلا الجانبين برفقة طائرتي هليكوبتر روسيتين.

وبعد المرور بتلك القرى عادت قوات الاحتلال التركي أدراجها، فيما اتجهت المدرعات الروسية إلى مدينة قامشلو.

كما وسيرت الشرطة العسكرية الروسية ، يوم أمس الثلاثاء ، دورية لوحدها، وذلك بعد أن انتظرت قوات الاحتلال التركي لساعات عدة.

وفي 10/09/2019 ابرمت كل من تركيا وروسيا اتفاق لتسيير دوريات مشتركة في شرق الفرات بعد هجوم شنته تركيا على مناطق سري كانية / رأس العين وكري سبي / تل أبيض وتم تهجير أهلها.

ويرى المراقبون أن هذه الدوريات المشتركة لا تلبي رغبات تركيا ولديها أطماع أخرى في احتلال مناطق أوسع من الجغرافية السورية , ولكنها تنتظر الفرصة السانحة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق