شؤون ثقافية

السافل

السافل
 
الأكثر إيلاما
أن تسير فى شارع لا تُرى خيالات الناس
ومع ذلك يعضك كلب
زحام متواطئ
لدرجة البكاء
لدرجة أن صوتك لا يحتوى
مقدار بوصات من الفزع .
 
انت تتألم وكفى
ماذا يهم
تجاوزوك حين سرت لآخر الشارع
ما الذى يجعل الشعاع يلتف ويوخزك
يجعلك لحما منسابا فى العرق مملحا
بالروائح
حاسة الشم منك إلى الكلب مباشرة .
 
مثل آخر مرتبط بالكلب أيضا
ومع ذلك
لا تفهم
كمن من كوكب آخر يتعلم لغة الأرض
كى يصير معلما .
 
الناس كالحروف وكالكلمات
كلما انتقيت حرفا
بحثت فى المفردات
ليكن
– فى تلك المناسبة –
حرف ( ك )
حرف( ل)
حرف (ب )
المفردة كلب
والمثل عن كلب
ظلم للكلاب بالطبع
ما المانع أن يعضك إنسان
وسط الزحام .
 
فى الزحام لست سوى رقم
إما لبائع أو لص
لا تساوى غير رقم
ربما رقم قومى .
 
حين تصبح حادثة
ساعتها ضرورى وإلا
تصبح مجهولا
تأخذ رقما مجهولا .
 
أظن أنك تحمل أرقاما فى جيبك
وفى الذاكرة
ما أشبه الذاكرة بالسلة .
 
مسودات
حروف
مفردات وأرقام
 
حرف لرجل سافل
رقم لنفس الرجل السافل
مفردات سافلة لرجل سافل
السافل يدوم ولا يموت
ك : ل : ب
فى السلة
 
ألست تتألم وكفى
ما الداعى لاحتكاكك باللغة
تألم بصمت
تألم دون حرف
تألم دون مفردة
تألم وكفى .
 
صلاح عبد العزيز-مصر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق