أخبار عابرةالبيانات

مكتب الإعلام في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا تهنىء كافّة العاملين في الحقل الإعلامي بمناسبة يوم الصحافة الكردية

بريتان تيلو ـ xeber24.net

أصدر مكتب الإعلام في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا،اليوم الثلاثاء ، بيانا إلى الرأي العام، بمناسبة حلول يوم الصحافة الكردية الذي يصادف يوم غد 22 نيسان 2020، حيث تدخل الصحافة الكردية عامها الـ 123.

وجاء في البيان:”يحلّ علينا عيد الصحافة الكردية، والذي يصادف الثاني والعشرين من نيسان من كلّ عام، وسط جملة واسعة من المتغيّرات على الصعيدين العام والإعلامي، وهو ما يضيف لهذا اليوم أهمّية خاصّة، ويستوجب مراجعة هامّة من قبل الجميع لتفاصيل الحالة والواقع الإعلامي في شمال وشرق سوريا”.

وأضاف البيان: “إنّنا في مكتب الإعلام في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، إذ نتقدّم بخالص التّهاني لكافّة العاملين في الحقل الإعلامي في شمال وشرق سوريا بهذه المناسبة، نودّ التّأكيد على الدور الهامّ الذي تقوم به وسائل الإعلام العاملة في شمال وشرق سوريا وكافّة العاملين فيها، لإيصال صوت المواطنين للجهات المسؤولة، وإيصال حقيقة الحدث في شمال وشرق سوريا للعالم”.

ونوه البيان إلى، أن “الالتزام بالمهنيّة والمصداقية في العمل الإعلامي، من أولويات أيّ خطّة تقوم على أُسس استراتيجية، لبناء إعلام متعافٍ ومتطوّر، ومن الضرورة بمكان تضافر الجهود في هذا الميدان، لخلق واقع إعلامي أفضل، تُراعى فيه حقوق الصحفيين بكلّ تفاصيلها، ويحظى المنتج الإعلامي بأفضل المعايير المهنية والأخلاقية”.

وتابع البيان، “نؤكّد بأنّنا نعمل على وضع قانون جديد للإعلام، يتيح لجميع الصحفيين ممارسة حقوقهم دون انتقاص، ويعينهم على الالتزام بواجباتهم وفق أخلاقيات هذه المهنة ومضامين مواثيق الشرف الصحفي عالمياً”.

واكد البيان، ” أنّنا نعمل على الوصول لمقاربة استراتيجية في التفكير، لأجل تطوير الإعلام في شمال وشرق سوريا، بعيداً عن الآنية في التفاعل مع الظروف والأحداث، كما لن تفوتنا محاولة إيجاد أفضل حالات التنسيق بين كافّة الأطراف بما يخدم تسهيل مهمّة الإعلاميين في الوصول للمعلومة، والحصول عليها بما يضمن انفتاحاً حقيقياً على الإعلام من قبل كافّة المؤسّسات والأطر”.

واشار البيان، “نتوجّه بالنداء لكافّة العاملين في الحقل الإعلامي من أبناء شمال وشرق سوريا، في الدّاخل والخارج، لمدّ يد العون والمساندة بالخبرات والمقترحات للجهات المشرفة على الإعلام في الإدارة الذاتيّة، بما يخدم تطوير الحالة الإعلامية في المنطقة”.

واختتم البيان، “نذكّر جميع وسائل الإعلام خارج مناطق شمال وشرق سوريا، وكافّة المؤسّسات والاتّحادات والنقابات، التي يتركّز نطاق عملها في مناطقنا، بأنّ أبوابنا مفتوحة لنشاطهم على أرض الواقع، بما يضمن لهم أفضل الظروف لإنجاح عملهم، ويضمن لنا وجود حالة إعلامية أكثر تنوّعاً”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق