الأخبار

البرزاني لا يتجرأ الحديث عن أكثر من 20 مقراً تركيا لكنه يعارض تواجد العمال الكردستاني ويعطي الشرعية لأنقرة بقصف مخمور

بروسك حسن ـ xeber24.net

مجدداً ظهر رئيس إقليم كردستان العراق ’’ نجيرفان البرزاني ’’ أمام وسائل اعلامه , ليعطي الشرعية للوجود التركي وقصفه لمناطق إقليم كردستان العراق , وقصف مخيم مخمور.

وادعى البرزاني أن مخيم مخمور للاجئين في كردستان العراق , يستخدم لأغراض عسكرية , وهذا ما يتحدث عنه المسؤولين الاتراك أثناء محاولة تبريرهم لقصفهم للمخيم.

وقال البرزاني , ان القصف التركي الاخير لمنطقة ’’ زيني ورتي ’’، كان نتيجة قيام حزب العمال بجلب قوات له الى هناك وانشاء مقار، وارسلنا لهم توجيه مغادرة.

واضاف “حزب العمال لم يحترموا شرعية وسيادة العراق واقليم كردستان، لذا من المتوقع ان تقوم تركيا بهذا الامر.”

واضاف، تركيا بما تملكه من تكنولوجيا متقدمة ليست بحاجة لقيام طرف بتزويدها بالمعلومات. جاء ذلك تعليقاً على بيان منظومة المجتمع الكردستاني الذي تحدث عن تواطؤ الحزب الديمقراطي مع الجيش التركي في هجومه الذي تسبب باستشهاد 3 مقاتلين من قوات الدفاع الشعبي قبل ايام.

و لم يتحدث البارزاني عن سبب صمت الاقليم حيال العدوان على مخمور، في الوقت الذي استدعت الخارجية العراقية السفير التركي و ادانت القصف، ان المخيم تحت سلطة الحكومة الاتحادية، لكنه قال “كل مطالبنا بعدم استخدام المخيم للاغراض العسكرية وعلى الحكومة الاتحادية معالجة هذه المسألة، كون المخيم بحقيقة الامر يستخدم لاغراض عسكرية ايضا”.

و تصريح بارزاني بخصوص مخمور يتطابق مم تصريحات المسؤولين الاتراك، حيث قال السفير التركي لدى بغداد فاتح يلدز مطلع الاسبوع، ان مخمور ليس مخيماً انسانياً بل معسكراً لحزب العمال.

ويتحصن مقاتلي حزب العمال الكردستاني في مناطق ’’ زيني ورتي ’’ منذ أكثر من 22 سنة , وهذا ما صرح به عضو المكتب التنفيذي لحزب العمال الكردستاني ’’ دوران كالكان ’’ في تصريح له لقناة مديا خبر الكردية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق