الاقتصاد

مجموعة أوبك + تقرر تخفيض الانتاج الى 10 ملايين برميل يوميا

بروسك حسن ـ xeber24.net ـ وكالات

متزامناً مع انتشار فيروس كورونا والتي خلقت أزمة أقتادية واسعة تشهد أسعار النفط أدنى مستوى لها منذ سنيين.

وقررت مجموعة اوبك+ خفض الانتاج بواقع 9.7 مليون برميل يوميا على امل دعم الاسعار وتخفيف حدة حرب الاسعار بين السعودية وروسيا.

اتّفقت كبرى الدول المنتجة للنفط الأحد على خفض الإنتاج بهدف دعم أسعار النفط المتهاوية على خلفية أزمة كوفيد-19 وحرب الأسعار السعودية الروسية.

وقال الكرملين , الأحد 12:04/2020 , إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس الأميركي دونالد ترامب والعاهل السعودي الملك سلمان دعموا جميعا قرار أوبك+ خفض إنتاج النفط.

وكتب وزير النفط الكويتي خالد الفاضل على تويتر “بفضل من الله ثم بالتوجيهات الحكيمة والجهود المتواصلة والمحادثات المستمرة منذ فجر الجمعة، نعلن الآن عن اتمام الاتفاق التاريخي على خفض الانتاج بما يقارب 10 ملايين برميل من النفط يومياً من أعضاء اوبك + ابتداء من الأول من أيار/مايو 2020”.

وقال مصدران إن منظمة أوبك وروسيا ودولا أخرى منتجة للنفط اتفقت الأحد على خفض الإنتاج بشكل قياسي يمثل حوالي 10 في المئة من الإمدادات العالمية لدعم أسعار النفط وسط تفشي فيروس كورونا.

واتفقت المجموعة المعروفة باسم أوبك+ على خفض الإنتاج 9.7 مليون برميل يوميا في شهري مايو/أيار ويونيو/حزيران بعد التوصل لحل وسط مع المكسيك.

ووضعت أوبك+ خططا يوم الخميس لخفض الإنتاج أكثر من الخُمس أو 10 ملايين برميل يوميا لكن المكسيك استكثرت تخفيضات الإنتاج التي طُلبت منها، مما أدى إلى تأخير توقيع اتفاق نهائي.

وأدت الإجراءات الرامية إلى الحد من تفشي فيروس كورونا إلى تدمير الطلب على الوقود وخفض أسعار النفط، مما أدى إلى وضع ضغوط على ميزانيات منتجي النفط وإضعاف صناعة النفط الصخري في الولايات المتحدة إذ أنها تتضرر بشدة من انخفاض الأسعار بسبب ارتفاع تكاليفها.

وتريد مجموعة أوبك+ من المنتجين الآخرين خارجها مثل الولايات المتحدة وكندا والبرازيل والنرويج القيام بخفض إضافي بنسبة خمسة في المئة أو خمسة ملايين برميل يوميا.

وأبدت كندا والنرويج رغبتهما في خفض الإنتاج وقالت الولايات المتحدة، التي تجعل قوانينها من الصعب عليها أن تعمل مع منظمات مثل أوبك، إن إنتاجها سينخفض بشدة هذا العام نتيجة انخفاض الأسعار.

وقال الرئيس المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور يوم الجمعة إن الرئيس الاميركي دونالد ترامب عرض إجراء تخفيضات اميركية إضافية نيابة عنه وهو عرض غير معتاد من ترامب الذي دأب على انتقاد أوبك.

وسبق أن هدد ترامب روسيا والسعودية بفرض رسوم على النفط إذا لم تحل مشكلة زيادة المعروض في السوق.

وتشير التقديرات إلى أن الطلب العالمي على النفط انخفض بمقدار الثلث بعدما مكث نحو ثلاثة مليارات شخص في منازلهم بسبب تفشي فيروس كورونا.

وتوقع بنكا غولدمان ساكس ويو.بي.إس الأسبوع الماضي أن خفض المعروض بنسبة 15 في المئة قد لا يكون كافيا لوقف انخفاض الأسعار وقالا إن سعر خام برنت سينخفض إلى 20 دولارا للبرميل من 32 دولارا للبرميل حاليا ومن 70 دولارا للبرميل في بداية العام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق