اخبار العالم

إسبانيا ترى حزمة 540 مليار يورو غير كافية للخروج من أزمة كورونا ومشاكل تعصف بالاتحاد

بروسك حسن ـ xeber24.net ـ وكالات

لم تجد الحكومة الإسبانية حزمة الإنقاذ البالغة 540 مليار يورو التي وافق عليها الاتحاد الأوروبي كافية ضد النوع الجديد من تفشي الفيروس التاجي (Kovid-19).

وقال بابلو إغليسياس ، زعيم ونائب رئيس وزراء تحالف حكومة الائتلاف اليساري ، تحالف Unidas Podemos ، إن “التقدم غير كافي” بشأن حزمة الإنقاذ التي اتفق عليها وزراء مالية الاتحاد الأوروبي.

وقال إيجليسياس في حديث إلى التلفزيون الرسمي الإسباني TVE: “على الرغم من أن الاتحاد الأوروبي في اتجاه جيد ، إلا أنه يجب أن يظهر التضامن باستخدام جميع الوسائل الممكنة لإخراج جميع مواطني الاتحاد الأوروبي من هذه الأزمة’’.

وأضاف ’’خلافا للقرارات التي اتخذها للتغلب على الأزمة الاقتصادية في عام 2008 ، يجب عليه الآن إنقاذ الأسر. يمكننا فقط الخروج من هذا النوع من حالات الطوارئ بالتضامن “.

وقالت نادية كالفينو ، نائبة أخرى لرئيس الوزراء في الحكومة ، وزيرة الشؤون الاقتصادية والتحول الرقمي ، إن إسبانيا وإيطاليا ، المسمى “كورونابونو” ، لن تتنازلا عن مطالبهما ذات الأولوية في الاتحاد الأوروبي لإصدار صك دين مشترك.

وأكدت كالفينو , أن مطالبهم من الاتحاد الأوروبي هي “آلية تمويل مشترك تغطي تكاليف مكافحة الوباء وتعويض الأضرار التي لحقت بالاقتصاد”.

وقالت كالفينو أيضا إن حزمة الإنقاذ ، التي وافق عليها صانعو التمويل في دول الاتحاد الأوروبي بعد اجتماع “متوتر للغاية” ، “صفقة جيدة للدول والشركات والعمال الذين يقاتلون ضد Kovid-19”.

ويبدوا أن خلافات الاتحاد سيزداد بعد كورونا نتيجة عدم قدرة الاتحاد على وضع خطة لتخليص دول الاتحاد من الاثار الاقتصادية المدرمة التي ضربت اقتصاديات دول الاتحاد جراء كورونا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق