اخبار العالم

غارة أمريكية تقتل قيادي بارز في حركة الشباب بصومال

كاجين أحمد – xeber24.net – وكالات

أعلنت القيادة العسكرية الأمريكية في شرق إفريقيا “أفريكوم” مساء اليوم الثلاثاء، عن مقتل قيادي بازر بحركة “الشباب” المتمردة خلال غارة جوية أمريكية جنوبي الصومال.

وأوضحت “أفريكوم” في بيان لها، إن “الغارة استهدفت بلدة “بوش مدينة” في إقليم “باي”، الخميس الماضي، وأسفرت عن مقتل 3 “إرهابيين”، بينهم قيادي بارز يُدعى يوسف جيس”.

وأشار البيان إلى، أن “جيس هو أحد الأعضاء المؤسسين لحركة الشباب عام 2004، وتولى مناصب رفيعة المستوى داخل الحركة، وساهم في عمليات إرهابية استهدفت دولًا في منطقة شرق إفريقيا”.

وقال: الجنرال الأمريكي، ستيفن تاونسد، في البيان، إن “القيادي يوسف جيس كان مسؤولًا عن سفك دماء الأبرياء، ومقتله سيساهم في استقرار الصومال والدول المجاورة”.

ونوه مدير العمليات في “أفريكوم”، “ويليام غايلر”، “إن حركة الشباب لاتزال تشكل تهديدًا أمنيًا للصومال، وتسعى إلى إراقة مزيد من الدماء داخل الصومال وخارجه”.

وأضاف، أن “أفريكوم تعمل على مساعدة القوات الحكومية في تعزيز استقرار الصومال، وردع المنظمات الإرهابية، مثل حركة الشباب وتنظيم “داعش” من التوسع على حساب الأمن الإقليمي”.

هذا وأكدت “أفريكوم” أنها في حين ترغب بإيقاف عملياتها مؤقتًا في الصومال بسبب فيروس كورونا، إلا أن قادة كل من تنظيم القاعدة وحركة الشباب وتنظيم داعش يرون في هذه الأزمة فرصة لتعزيز أجنداتهم الإرهابية، لذلك سنواصل مساعدة القوات الحكومية والإفريقية.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق