شؤون ثقافية

وأنتِ مشغولةٌ باغترافي .. بدأت أُناشدَ الأغاني بالصمت

 
وأنتِ مشغولةٌ باغترافي .. بدأت أُناشدَ الأغاني بالصمت
 
 
 
دهشتك الممتدة إلى ينابيع النصوص، عربات نقل أواني المطبخ
جيران سوء،
وشرفات مساكن مسكونة بريح ملونة بطباشير عتيقة ، تعرفين قبل ذلك زمن الضحكة ورعشاتها الصغيرة ،
لا يمكنك نسيان وجوهنا المبللة بالقلق والبراءة ووسام المطر على ثيابنا يزهو بإرادة العري
 
وأتذكر كيف قمت ، بنعومة وسرقت لك وصلات أنين مغمورة من بقايا حارات آيلة للجوع،
أرفقت بها طرداً بريدياً يحـوي على ،
رغيف
فانوس طفولة ليضيء لنا شجاراتٍ خفيفةٍ وقبلاتٍ السطوحِ القلقة
ودروس جغرافية الحبّ ،
قطفت لك من حديقة ما،
أُغنيتينِ خضراوين حتى بدوت وكأنَّني موسيقارٌ مبتدىء ،
راقبي تململي ، أنا أُدفئ دموعَ رأسيَ المثابر ، وأسحب كلَّ القصائدِ من متجر جسدك،
وأعلن ،
احذري من عيوني التي تلتئم مع شراهتي وهي تتقافز فوق أعلى
مستويات الروح المتوثبة ، لا تعنيني غالبا
التهاني ورسائلك المترهلة بالأهازيج وبعض من أغنياتي الخشنة ..
 
 
جواد الشلال

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق