الأخبار

“جيش العزة” يناشد الأمم المتحدة والمجتمع الدولي وهذه مطالبه

حميد الناصر ـ Xeber24.net

بعد الانسحاب السريع الذي نفذته الفصائل المسلحة والتنظيمات الإرهابية بأمر من تركيا، في محافظة إدلب وريف حلب وحماة، وتوجيه الانظار إلى مدن وبلدات شرق الفرات، ناشد فصيل مايسمى “جيش العزة” الأمم المتحدة والمجتمع الدولي بالضغط على قوات النظام السوري وروسيا، للانسحاب من المناطق التي استعادتها مؤخراً.

وزعم الفصيل المذكور في بيان له: إن الأعمال العسكرية للروس والنظام السوري، تسببت بتهجير السكان التي أدت أيضاً إلى نشوء كثافة سكانية خانقة في مساحة جغرافية محدودة ضمن مخيمات قريبة من الحدود التركية.

وأضاف البيان أن هذه الكثافة السكانية، تزيد من احتمال تفشي وباء “كورونا” بشكل كبير.

وناشد البيان كل من الأمين العام للأمم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية والمجتمع الدولي، على إجبار القوات الروسية والسورية بالانسحاب من المناطق التي استعادتها مؤخراً في أرياف حماة وإدلب وحلب.

والجدير ذكره انسحبت الفصائل المسلحة من مناطق واسعة في الشمال السوري، بأمر من داعمها التركية، بشكل سريع، بالإضافة لمهاجمة عشرات القرى والبلدات الآمنة شرق الفرات، ماتسبب بحالة نزوح كبيرة وقتل وتشريد مئات المدنيين العزل.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق