اخبار العالم

روسيا تقول انها كشفت جهاز فحص محمول لكورونا يظهر النتيجة بشكل فوري والاختصاصيون الروس يستخدمون “النظارات الذكية” في حربهم على الفيروس وسط اعلان تقييد الحركة

نازرين صوفي – Xeber24.net – سبوتنيك

تسارع الدول الكبرى في خطواتها من اجل الوصول إلى اجهزة للكشف المبكر عن فيروس وكورونا , وايجاد عقار للقضاء عليه او لقاح لمنع ظهوره , وروسيا من بين الدول التي تسارع خطواتها حيث أفادت شركة “روستيخ” الحكومية الروسية، اليوم الاثنين، أنه تم إنتاج جهاز فحص محمول للكشف عن فيروس “كورونا” المستجد، يظهر النتائج بشكل فوري , فيما صرح دينيس بروتسنكو، مدير أحد مستشفيات العاصمة الروسية موسكو المختص بعلاج المصابين بفيروس “كورونا”، بأن المختصين في 3 مستشفيات بالمدينة يستخدمون “نظارات ذكية” في مكافحة انتشار المرض وعلاج المصابين , وذلك في وقت دخلت العاصمة “موسكو” , يوم الاثنين بالتوقيت المحلي، في نظام تطبيق العزل الذاتي للسكان داخل منازلهم بغض النظر عن أعمارهم.

وقال المدير التنفيذي للشركة أوليغ إيفتوشينكو لوكالة “سبوتنيك”: ” “إن بعض التطورات في هذا المجال جديدة تماما. على سبيل المثال، الآن بالتعاون مع مختبرات في تتارستان، يتم إتقان إنتاج مختبر صغير محمول للتشخيص السريع لـفيروس كوفيد -19، يجب أن تدخل هذه المنتجات إلى السوق في المستقبل القريب”.

وأعلنت العاصمة الروسية موسكو، اليوم الاثنين، تطبيق نظام للعزل الذاتي للسكان داخل منازلهم بغض النظر عن أعمارهم، لافتا إلى أنه بموجب هذا النظام لن يسمح للسكان بمغادرة منازلهم إلا بإذن خاص من سلطات المدينة.

هذا وبلغ عدد المصابين بفيروس “كوفيد-19” في روسيا 1534، أغلبهم في موسكو -1014 مصابا.

ودعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين السكان للمكوث في منازلهم، وأعلن الأسبوع المقبل عطلة مدفوعة الأجر.

وصرح دينيس بروتسنكو، مدير أحد مستشفيات العاصمة الروسية بأن مشروع “النظارات الذكية” عرض علينا من أجل استخدامه في محاربة الوباء وعلاجه، وقد استخدمناه لفوائده.

وتابع: “باستخدام هذا النوع من النظارات، نقلل من فرص تعرض الاختصاصي لاحتمالية الإصابة بالفيروس، والوقت اللازم لمعاينة المرضى الذين يعانون من حالات حرجة من المرض، حيث نقوم بتبادل المعلومات والاستشارات حول المريض، في غرفة افتراضية”.
واختتم قائلا: “لم يكن لدينا أي شك في استخدام هذا النوع من النظارات، وقد تم توفيرها في 3 مستشفيات، وسيتم توزيعها في جميع المستشفيات”.

و كان عمدة موسكو، سيرغي سوبيانين، قال في بيان أمس الأحد، “إنه سيتم تطيبق نظام للعزل الذاتي في كل موسكو، بغض النظر عن أعمار السكان، ابتداء من يوم الاثنين 30 مارس/آذار”.

وبحسب البيان “لن يتم السماح لسكان موسكو بالخروح من منازلهم إلا في حالات طلب المساعدة الطبية الطارئة، وفي حالة تعرض حياتهم للخطر، وسيكون مسموح لهم بالذهاب إلى العمل، أو إلى أقرب محل أغذية أو صيدلية، أو لتنزيه حيواناتهم الأليفة ولكن ليس لأبعد من 100 متر بالقرب من المنزل”.

ولفت البيان إلى أن “هذا النظام لا يشمل حظر حق المواطنين في الدخول أو الخروج من المدينة، لكن لن يتم السماح للسكان بالتجول في المدينة دون سبب وجيه”

هذا وبلغ عدد المصابين بفيروس “كوفيد-19” في روسيا 1534، أغلبهم في موسكو -1014 مصابا.

ودعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين السكان للمكوث في منازلهم، وأعلن الأسبوع المقبل عطلة مدفوعة الأجر.

انتشر الفيروس حتى الآن في 199 دولة، ورغم أن الصين هي بؤرة تفشي المرض ولكنها سيطرت بشكل فعال على انتشاره، ولم تعد لديها أي إصابات تذكر كما أن الوفيات لم تتخط حاجز 3300 إصابة.

بينما في دول مثل: إيطاليا (97 ألف إصابة، 10780 وفاة)، إسبانيا (80 ألف إصابة، 6802 وفاة)، والولايات المتحدة (138 ألف إصابة، 2438 وفاة)، يتم يوميا تسجيل عدة آلاف مصاب ومئات الوفيات، إلى جانب مئات الآلاف في ما يقارب 200 دولة، إذ تعدت الإصابات حاجز الـ 717 ألف إصابة، واقتربت الوفيات من 34 حالة، وفقا لموقع “ورلد أوميتر” المتخصص في إحصائيات إصابة الفيروس حول العالم.

كما عطلت الدراسة في عدد من الدول حول العالم، إلى جانب إلغاء العديد من الفعاليات والأحداث العامة وعزل ملايين المواطنين. وأيضا أوقفت عدة دول الرحلات الجوية والبرية بين بعضها البعض وفرضت أغلب الدول في الشرق الأوسط حظر تجول جزئي، خشية استمرار انتشار الفيروس.

وصنفت منظمة الصحة العالمية يوم 11 مارس/ آذار مرض (كوفيد-19) الناتج عن فيروس كورونا “جائحة” أو “وباء عالميا”، مؤكدة أن أرقام الإصابات ترتفع بسرعة كبيرة، معربة عن قلقها من احتمال تزايد المصابين بشكل كبير.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق