منوعات

الرضع ليسوا بعيدين عن مخالب كورونا

وفاة رضيع أميركي بسبب الإصابة بالفيروس الجديد في سابقة عالمية، تؤكد أن خطورة الوباء تتجاوز ما توصلت إليه الدراسات العلمية.

واشنطن – توفى رضيع أمريكي يبلغ من العمر أقل من عام واحد، إثر إصابته بفيروس كورونا، ليكون بذلك أول طفل في العالم يموت بسبب الفيروس المعروف أن وفياته من كبار السن والمصابين بأمراض مزمنة.
وقال حاكم ولاية إلينوي الأميركية، جاي بي بريتزكر في مؤتمر صحفي، إن رضيعا (أقل من عام) من بين “الوفيات الجديدة بكورونا والتي سجلتها الولاية، حتى مساء السبت، وبلغت 13 حالة”، حسبما نقلت صحيفة “ِشيكاغو تريبيون” المحلية.
وأضف أنّ إلينوي “سجلت إجمالا، حتى مساء السبت، 47 وفاة بكورونا و3 آلاف و491 إصابة”.
ونقل بريتزكر خلال المؤتمر عن خبراء قولهم إنّ الوفيات بكورونا بين الاطفال “قليلة جدا”، لافتا إلى إجراء تحقيق في حالة الرضيع لتحديد سبب الوفاة بدقة، حسب المصدر ذاته.

وقالت إدارة الولاية في بيان انه “لم يحدث ابدا أن حصلت في السابق وفاة لرضيع مرتبطة بكوفيد-19”.
وأضافت ان “تحقيقا كاملا يجري لتحديد سبب الوفاة”.
وتوصلت دراسات متعددة الى أن الفيروس يؤثر بشكل غير متناسب بالمسنين والذين يعانون من مشاكل صحية حادة.
وسجل المغرب اليوم ثاني وفاة لرضيعة تبلغ من العمر 17 شهرا، وانتقل لها الفيروس من أمها المصابة.
وأشار مصدر طبي إلى أن والدة الرضيعة “لا تزال قيد الحجر الصحي بالمستشفى الجامعي بوجدة”.
وتابع: “قبل أن تتوفى الرضيعة، أجرينا لها اختبار فيروس كورونا، وظهرت نتيجة إصابتها بالفيروس عقب وفاتها”.
وسبق أن شهدت الصين في بداية تفشي كورونا إصابة مولود بعدوى كورونا بعد 36 ساعة فقط من ولادته؛ كما أعلنت إيران اليوم تسجيل حالة إصابة بالفيروس لجديد، لدى رضيع يبلغ من العمر 35 يوما، في محافظة خورسان.
ونقلت وكالة تسنيم عن رئيس جامعة غونابادي الطبية، جواد بازلي، أن رضيعا عمره 35 يوما، تم جلبه إلى المستشفى بعد معاناته من ضيق في التنفس.
وأوضح بازلي أن الحالة الصحية للرضيع بدأت بالتحسن.

المصدر: MEO

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق