logo

مؤسسة الأزهر يتبرع بخمسة ملايين جنيه لمكافحة فيروس كورونا وتصدر قرارات في مصر

أعلن الشيخ صالح عباس، وكيل الأزهر، يوم الجمعة، إلغاء امتحانات الفصل الدراسي الثاني، والاكتفاء بتقديم مشروع بحثي فيما درسه الطالب في كل مادة من مقررات الفصل الثاني لجميع الطلاب من الصف الثالث من المرحلة الابتدائية إلى الصف الثاني من المرحلة الثانوية بما فيهم طلاب الشهادتين الابتدائية والاعدادية.

وقال عباس في بيان للأزهر، إنه سيتم تقييم الطلاب جميعهم بما فيهم طلاب الشهادة الثانوية الأزهرية فيما تم تدريسه حتى 15 مارس، وتكليف قطاع المعاهد بتحديد نهاية كل مقرر على وجه الدقة وإعلانه للطلاب على موقع بوابة الأزهر الإلكترونية في موعد أقصاه يوم الإثنين 30 مارس/ آذار، ويتم مراعاة ذلك في المشروع البحثي وفي أسئلة اختبار طلاب الشهادة الثانوية”.

كما قرر الأزهر “استكمال ما لم يستطع الطالب تحصيله من نواتج التعلم بسبب إلغاء بعض الموضوعات التي كانت مقررة عليه ضمن مقرر الفصل الدراسي الثاني لهذا العام في العام الدراسي المقبل، وتعهدت جامعة الأزهر الشريف بجبر ما فات طلاب الشهادة الثانوية الأزهرية من مهارات نتيجة عدم استكمال موضوعات المقرر بجميع كليات الجامعة التي سيلتحقون بها في العام الدراسي الجديد 2020 / 2021م”.
وتابع البيان أنه “وبناء على توجيهات الإمام الأكبر سيتم اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية والوقائية عند عقد امتحانات الشهادة الثانوية الأزهرية التي سوف تنعقد في موعدها المقرر إن شاء الله، حفاظا على سلامة أبنائنا الطلاب”.

وأضاف “تجري هذه القرارات على جميع المعاهد العادية والنموذجية والخاصة ومعاهد البعوث الإسلامية، وكذا أبناؤنا في الخارج”.

كما وتبرع الأزهر بخمسة ملايين جنيه لحساب صندوق “تحيا مصر”، للمساهمة في دعم جهود مكافحة تفشي فيروس كورونا المستجد في مصر.

وكتب الحساب الرسمي للأزهر عبر تويتر: “قرر فضيلة الإمام الأكبر، أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، التبرع بمبلغ وقدره خمسة ملايين جنيه لحساب صندوق تحيا مصر 037037 -حساب مواجهة الكوارث والأزمات- وذلك للمساهمة فى دعم جهود مكافحة تفشى فيروس كورونا المستجد فى مصر”.

وأشاد شيخ الأزهر بـ”كافة الجهود التى تبذلها الدولة والقوات المسلحة والشرطة المدنية والأطباء وطواقم التمريض وكافة الجهات المعنية فى الحفاظ على الوطن من تداعيات هذه الجائحة التى يعانى منها العالم أجمع”، مطالبا جموع المصريين بمساندة تلك الجهود وتنفيذ كافة التعليمات الصحية والوقائية حتى تزول هذه الغمة.

أكد وزير الدولة للإعلام في مصر، أسامة هيكل، يوم الخميس، أنه سيتم اتخاذ إجراءات أكثر عنفا في حال ارتفاع حالات الإصابة بفيروس “كورونا” المستجد إلى ألف إصابة.

وأكد هيكل خلال مداخلة تلفزيوينة أنه في حال ارتفاع الإصابات بفيروس “كورونا” المستجد إلى ألف حالة يتم تعطيل مصالح العمل، مع غلق الطرق وعزل محافظات محددة.

وأعلنت وزارة الصحة المصرية، الخميس، أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس “كورونا” المستجد حتى اليوم الخميس، هو 495 حالة، من ضمنهم 102 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و24 حالة وفاة.

وكالات

اضف تعليق

Your email address will not be published.